وكان الجاسوس إيلي كوهين حوكم وأعدم شنقا بتهمة التجسس في سوريا بعد أن نجح في اختراق أعلى مستويات النظام السوري.

وجاء في بيان للحكومة الإسرائيلية: “أعاد الموساد إلى إسرائيل ساعة مقاتل الموساد الراحل إيلي كوهين”.

 

وأضاف “تمت

وأشار إلى أنه .