DFP

- Advertisement -

وزيرة الصحة : عاوزه اطمن الناس فيرس كورونا غالبا جاي و82٪ من اللي هيتصابوا مش هيحتاجوا علاج

0 336

وزيرة الصحة الدكتوره هاله زايد حسمت كلام الشائعات واخمدتها بطريقه علميه بسيطه، دون مواربه، ولم تخشي من اي شيئ، لاننا نمتلك ادوات كثيىرة، والحكومه عندها خططها جاهزه لمواجهة اي فيرس كما

قالت وزيرة الصحة هالة زايد: “من عدم الحكمة أن تظن دولة أنها تستطيع تجنب كورونا.. احتمال كبير يجي لنا (كورنا)، ومستعدون بـ3 سيناريوهات تمت مراجعتها من قِبَل منظمة الصحة العالمية، ومستعدون لأسوأ سيناريو ممكن تخيُّله”، متابعة: “أنا عايزة أطمّن الناس، فيروس كورونا غالبًا جاي.. طب لو دخل مصر فيه 82% من اللي هيُصابوا مش هيحتاجوا مستشفى أو علاج أصلًا؛ هيقعدوا في البيت وهيخفّوا، و15% بس اللي هيدخلوا المستشفى.. ودولتنا مستعدة وفي كل مكان”.

وأضافت زايد أن الوزارة تتلقى كل يوم عددًا كبيرًا من حالات الاشتباه في الإصابة بفيروس كورونا، ويتم عمل التحاليل اللازمة للتأكد، مشيرة إلى أن آخر بلاغ كان بشأن حالتَين من إيطاليا.

وأشارت زايد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية”، المُذاع عبر فضائية “MBC مصر”، امس السبت، إلى أن “كورونا” ليس فيروسًا قاتلًا، ونسب الوفاة لا تتجاوز 1%، منوهةً بأن الإنفلونزا الموسمية تسبب نسب وفاة أعلى من “كورونا”.

وتابعت وزيرة الصحة: “الوباء يعلن عن نفسه ولا يمكن إخفاءه”، لافتةً إلى أن وصول المرض إلى مصر أمر وارد وليس مستبعدًا، مضيفة: “مش عيب إنه يكون عندنا كورونا، الأهم أن نكون مستعدين بآليات مواجهته”.

واستطردت زايد: “مفيش دولة مهما بلغت قوتها يمكنها تجنب الإصابة بـ(كورونا)، والفيروس أصاب دولًا ذات اقتصاديات مرتفعة وأنظمة صحية متقدمة”، لافتةً إلى أن الوزارة لن نتخذ أي إجراءات استثنائية بمنع التجمعات إلا بتوصيات من منظمة الصحة العالمية.

وعن تصريحات وزير الصحة الفرنسي بشأن رصد حالتَي (كورونا) عائدتَين من مصر، أكدت زايد أن الوزارة تتبعت خط سير الفوج الذي كان يضم حالتَي (كورونا) الفرنسيَّتَين، وتم التأكد من أن الحالتَين لم تمرضا في مصر، وَفقًا لتعريفات منظمة الصحة العالمية

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق