وزيرة البيئة تعترف بانتشار الثعابين

0 188

 

3400نوع من الثعابين في قائمة الأنواع المتواجده والمنتشره في بقاع المعموره، رغم ان هناك انواع كثيره غير سامه، واخرب تستخدم في العلاج، وثالثه تحمي الأراضي الزراعيه من القوارض الضره، الاانها مرعبة في ظهورها، وهذا ما حدث مؤخرا مع انتشار ها في قري ونجوع مصر وهذا ما اعترفت به وزيرة البيئة، حيث

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن انتشار الثعابين في بعض القرى والمحافظات ليس سببه قتل الكلاب الضالة، إنما الزحف العمرانى الذي انتشر، خلال الفترة الأخيرة، مستدركة: «الكلاب الضالة لها شقان، الأول مُضرّ عندما يدخل على محمية طبيعية على سبيل المثال ويقتل السلاحف والحيوانات، أمّا الثانى فلابد من وجوده لإحداث توازن بيئى»، مشيرة إلى أن الوزارة تدرس الآن أبحاثًا وتجارب استخدمتها دول أخرى للتخلص من الكلاب الضالة، دون الإضرار بالتنوع البيولوجى.

وأعلنت «ياسمين»، خلال مؤتمر صحفى،  تنفيذ خطة دمج القضايا البيئية بالمناهج الدراسية بدءًا من العام الدراسى المقبل، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، من خلال تبسيط المصطلحات البيئية المعقدة، مثل «التصحر والتنوع البيولوجى والاحتباس الحرارى والتغيرات المناخية» وهى مصطلحات ثقيلة لا يفهمها الجمهور العادى وأطفال المدارس.

وأضافت أن منظومة النظافة لم تختلف عن عهد الوزارة السابقة في البنود المتفق عليها وطريقة تنفيذها، إذ إن القطاع الخاص يساهم فيها بشكل كبير من خلال تشغيل مصانع تدوير المخلفات، بينما تؤدى هيئات النظافة والتجميل دورها في متابعة وتنفيذ المنظومة، من خلال إعداد «تطبيق» على الموبايل، يخدم المنظومة ويسهل عملية شرح الجمع والتوزيع وطرق التخلص، إضافة إلى عقود صيانة لـ 4 محافظات، بما يؤكد أن الصورة ليست قاتمة مثلما يدعى البعض، مشيرة إلى الانتهاء من البنية التحتية لـ5 محميات طبيعية، بشكل لا يضر بها، وإنشاء نوادٍ بيئية في عدد منها، للتعريف بثرواتها وكنوزها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق