DFP

- Advertisement -

ورشة عمل لمكافحة الفساد الرياضى.. بمشاركة وزير الرياضه و بدعم من اللجنة الأوليمبية والاتحاد الدولى لكرة

0 59

انطلقت بإحدى فنادق القاهرة بمدينة نصر ورشة العمل التى ينظمها مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية المصرية بدعم من اللجنة الأوليمبية الدولية والاتحاد الدولى لكرة القدم وذلك تحت عنوان “حماية الرياضة فى مصر من الفساد”، ومن المقرر أن تستمر ورشة العمل لمدة يومين

قال الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة من خلال الفيديو كونفرانس قائلا: “مصر أكبر من الفساد والدولة المصرية وبتعليمات مباشرة من الرئيس عبد الفتاح السياسى تواجه الفساد وتحاربه من خلال أجهزتها الرقابية وعلى رأسها هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزى للمحاسبات”.

وأشار وزير الشباب والرياضة إلى أن الرياضة بنظامها الاحترافى وشعبيتها الجارفة ومئات المليارات التى تصرف عليها من خلال تنظيم الأحداث الرياضية والتعاقد مع كبرى الشركات الدولية لرعايتها وجلب الأموال أصبح مواجهة الفساد فيها أصبح ضروريا ومستمرا.

كما اكد أحمد عبد الرسول رئيس الأمانة الفنية للجنة الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد ومكافحته، مؤكدا على التعاون مستمر مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الفساد الرياضى، لافتا إلى أن ذلك يلقى اهتماما كبيرا من هيئة الرقابة الإدارية، مشيرا إلى أن الحديث عن الفساد الرياضى ربما يكون سهلا ولكن مواجهته وبقوة يحتاج مجهودا كبيرا وتكاتف من الجميع ويصب ذلك فى صالح الأجيال القادمة للعمل فى بيئة طيبة ومناسبة.

وتحدثت الدكتورة غادة والى، المدير التنفيذى لمكتب الأمم المتحدة المعنى بمكافحة المخدرات والجريمة، المدير العام لمقر الأمم المتحدة بفيينا، قائلة: “يأتى اليوم الذى نحارب فيه الفساد بنفس التوقيت الذى يعانى فيه العالم من جائحة كورونا، وهذه الجائحة تهدد ما يقرب من 100 مليون شخص على مستوى العالم وتدفعه إلى الفقر خلال هذا العام فقط وتضطر الحكومات لاتخاذ تدابير سريعة للتحفيز الاقتصادى، ومن هذه التدابير استهداف الفساد الذى يؤدى إلى مزيد من عدم الاستقرار، وقد أصبح بهذا التوقيت محاربة الفساد أهم من أى وقت مضى لتحسين الرقابة على الاستثمارات التحفيزية وزيادة الشفافية والمساءلة وهناك 179 دولة حتى الآن تشارك فى هذا الأمر”.

.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق