نكشف اهم الصروح الجديده التي افتتاحهها وزيرة الثقافه والفنان اشرف ذكي

0 14

كتب محمد جمال الدين

افتتحت وزيرة الثقافة السيدة الدكتورة ايناس عبد الدايم الأربعاء مجموعة كبيرة من المشروعات والصروح العملاقة التي تم الانتهاء منها بأكاديمية الفنون برئاسة الدكتور أشرف زكي وتعتبر هذه المشروعات والتي تم إنجازها وتشغيلها في وقت قياسي وثبة عملاقة على طريق المستقبل.
متحف الفنون الشعبية

كما تفتتح وزيرة الثقافة مبنى متحف الفنون الشعبية هذا المشروع الحضاري العظيم الذى طال انتظاره ليخرج إلى النور فى أبهى صورة فتم تأهيله ووضع خطط تشغيله والعمل على تنفيذها في أقل من عام ليصبح أحد قلاع حفظ وحماية التراث الشعبي المصري.
.

وتتنوع هذه المشروعات وتتعدد أهدافها العلمية والفنية والمجتمعية حيث تبدأ الدكتور ايناس عبد الدايم بإفتتاح سور الأكاديمية بعد تطويره وتجميله ليجمع عدد من اللوحات الفنية لأساتذة وطلاب الاكاديمية من الموهوبين كما تفتتح سيادتها سور المكتبات المتطورة لكبرى دور النشر في مصر والتي تقدم خدمة ثقافية لطلاب الأكاديمية كما تقوم بدورها المجتمعي للارتقاء بثقافة وذوق ووعي اهالي المناطق المحيطة بالأكاديمية.

كما تفتتح الدكتورة ايناس عبد الدايم مدرسة الفنون
هذا الصرح العملاق الذي لا نظير لتعليم مواد الفنون لكافة التخصصات للمراحل دون العليا بالأكاديمية وتعد هذه المدرسة المتطورة واجهة حضارية للفنون في مصر.

كما تقوم الدكتورة ايناس عبد الدايم بإفتتاح مبنى المعهد العالي للموسيقى العربية الجديد الذي تحول بعد أعمال الاحلال والتجديد وفقا لمعايير الجودة مركزا للاشعاع الفني ومعهدا لا مثيل له في كل الأقطار التي تهتم بدراسة الموسيقى العربية .

هذا ويحل السيد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي ضيفا على الأكاديمية حيث يفتتح برفقة الدكتورة ايناس عبد الدايم اول مدرسة حرفية فنية للتكنولوجيا التطبيقية للمرحلة دون العليا وذلك بحضور الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم والفني والدكتور عمرو بصيلة مستشار التعليم الفني التكنولوجي وبعض قيادات وزارة الثقافة والشخصيات العامة.

وتعد مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية أحد صروح التحدي والانجاز القياسي زمنا وعملا فقد نشأت الفكرة في سبتمبر الماضي بناء على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيادة عدد مدارس وجامعات التكنولوجيا التطبيقية وتم توقيع بروتوكول شراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ليتحقق الحلم المشترك في أقل من ثلاثة أشهر لتكون هذه المدرسة هي الأولى من نوعها لتخريج فنيين وتقنيين متخصصين لدعم سوق الصناعات الثقافية الذي يعاني من ندرة هذه المهن وهذه المهارات.

هذا وتنتهي جولة الدكتورة ايناس عبد الدايم بإفتتاح فعاليات مهرجان المسرح العربي زكي طليمات بساحة الأكاديمية ومسرح المعهد العالي للفنون المسرحية والذ يضم ثلاثة عشر عرضا مسرحيا ومجموعة من المسابقات والفعاليات الثقافية.

إن هذه الوثبة العملاقة نحو المستقبل كان ورائها فريق عمل كبير من الخبرات والشباب والرعاة والداعمين بقيادة الدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق