DFP

- Advertisement -

ad11
ad11

مفاجأة ارتفاع شراء المنشطات الجنسيه وموانع الحمل في مصر.. بسبب حظر التجوال

0 212

ارتفعت فاتورة شراء ادوية المنشطات الجنسيه وموانع الحمل  خلال ال 3شهور الماضيه للمصريين، وكانت تلك المعلومات مفاجاة في العالم اجمع الذي يعيش حالة خوف وقلق بسبب فيرس كورونا، لكن الحاله عند المصريين مختلفه تماما فهي حالة مزاج وانبساط، يرجع احد الخبراء سر هذه الظاهره، بسبب انخفاض الاعباء الماليه عن كاهل الاسرة خاصة الدروس الخصوصية التي كانت تشغط كل الدخل، واشار الي ان الحظر ساعد المصريين علي تلك الحاله، وقال خبير ادويه في سلسلة صيدليات شهيره ان نسب الارتفاع تجاوزت ال30%يمكن بسبب الاجازات الجدير بالذكر ان

التقرير الصادر  في عام 2019عن المركز المصرى للحق فى الدواء كشف أن المصريين أنفقوا ما يصل إلى 48 مليار دولار على الأدوية خلال عام واحد فقط، واحتلت أدوية المنشطات الجنسية نسبة مرتفعة فى معدل الشراء عن الأعوام الماضية، حيث ارتفعت بنسبة 27% بالسوق الرسمية.

ورصد تقرير في عام 2017 مؤسسة (IMS) العالمية للمعلومات والاستشارات في مجال الصيدلة والرعاية الطبية، تصدّر أدوية المضادات الحيوية صدارة المبيعات في مصر، وجاءت المنشطات الجنسية في المرتبة الثالثة، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة تتجاوز 30%.

وقال الدكتور صبري الطويلة، عضو نقابة الصيادلة، إن زيادة مبيعات أدوية المنشطات الجنسية يرجع إلى “فانتازيا” الشعب المصري، وهناك الكثير من الشركات التي تطرح أدوية منشطات جنسية، ولكن الأمر لا يرتبط بارتفاع الأسعار أو هبوطها، ففي النهاية تلقى قبولًا على شرائها: “لما كانت بجنيه كان فيه إقبال، ولو وصلت لـ 80 جنيه هيكون عليها إقبال”.

وشدد الدكتور طارق أنيس، رئيس الجمعية العربية للصحة الجنسية، على أنه من المفترض أن يتم وصف أدوية علاج الضعف الجنسي عن طريق طبيب متخصص “لكن الكثير يقوم بشرائها من الصيدلية أو أشخاص عاديين، ومن الممكن أن يفسر هذا ارتفاع نسبة المبيعات مؤخرًا”، بخلاف وجود نسبة كبيرة من المصابين بالسمنة والسكر.

ad4

فيما أوضح الدكتور كريم كرم، مسئول ملف الدواء بالمركز المصري للحق في الدواء، أن “المصريين يستخدمون المنشطات بدون أي ضوابط، وهذا خطر”، ويرى أن من بين الأسباب على زيادة مبيعات المنشطات الجنسيّة، كثرة العروض المجانية على هذه الأصناف

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق