DFP

- Advertisement -

ad11
ad11

مغاوري يكشف لاصحاب المعاشات تفاصيل دعوي، تفسير، منطوق حكم العلاوات الخاصة. الخمسة

0 288

 

شرح عبد الغفار مغاوري الملقب بمحامي المعاشات تفاصيل منطوق حكم المحكمه، حيث قال:

بعد الحكم التاريخي في، دعوي، تفسير، منطوق حكم العلاوات..
واهم ما اكدته المحكمة من ان الحكم مفسرا لنفسه وان العلاوات الخاصة الخمسة التي لم تضم للاجر الاساسي يضاف ٨٠%٠من مجموع قيمتها ضمن معاش، الاجر المتغير.. اي انها معاش،بذاتها مع معاش،الاجر المتغير
** وليست ضمن الاجور المتغيرة كما ادعي مسئولين التامينات علي.غير الحقيقةمتسائلاهل سيتم محاسبة المسئولين عن التضليل وادخال الغش علي لجنة الفتوي والمسئولين في الدوله…؟
ننتظر ذلك مع سرعة تنفيذالحكم… احتراما لاحكام القضاء الصادرة باسم الشعب
***اللهم ارفع عنا البلاء والوباء، والغلاء
*** اللهم احفظ مصر، شعبا وجبشا والامة العربية من كل سوء

وجه ل حضراتكم بكل التحية والتقدير.. ول ثقتكم الغالية..
*وأؤكد ان الحكم في دعوي، تفسير، منطوق حكم العلاوات الخاصة. الخمسة أكد احقية كل محال للمعاش كان يحصل علي علاوات خاصة. اثناء وجوده في الخدمه ولم تضم الي الاجر الاساسي وقت احالته للمعاش في ٨٠% من مجموع قيمة هذه العلاوات مضافه الي معاش الاجر المتغير مع اعادة تسوية هذ المعاش..
وليس الي الاجور المتغيرة كما ادعي… خاسر الدعوي واعوانه
.. كما انني بصفة شخصية. اتوجه بالتحية الي روح المناضل الراحل البدري فرغلي.. رحمه الله
واشيد بالموقف البطولي، في خوض، غمار، اعادة الدعوي الي منصة القضاء، بعدحبس، اوراقها في الادراج..
**وهم الاستاذ يوسف السبعيني والاستاذ احمد العرابي والمهندس محمد غنيم
والي الاستاذ عبد ابو الفتوح.. الرئيس، الحالي لاتحاد اصحاب المعاشات
..مستكملا مسيرة النضال ومجلس دارة الاتحاد واعضاء وقيادات الاتحاد علي مستوي الجمهورية لوقوفهم وثباتهم بحقيقة الحكم
.. كما انني.. اوضح لحضراتكم.. ان ما تم صرفه لبععض المحالين للمعاش، بالقانون ٢٥ لسنة ٢٠٢٠ الخاص،ب معالجة قوانين زيادة المعاشات. لا علاقة له ب حكم الادارية العليا.. وانهم لهم الحق في العلاوات الخاصة وفقا لهذا للحكم
**الاهم ان تعرفوا حضراتكم نحن نواجه خاسر، الدعوي الذي، لم يلتزم بالقانون في، اعطاؤكم حقوقكم..
و بمشيئة الله تعالي بكافة الطرق القانونية.. ستحصلون علي هذه الحقوق
لان اموال المؤمن عليهم اموالكم الخاصة

ad4

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق