ad1
ad1

مصر  تحدد مستقبل حياة 7مليار فرد في العالم.. تقرير هام جدا من شرم الشيخ

0 204

مصر  تحدد مستقبل حياة 7مليار فرد في العالم.. تقرير هام جدا من شرم الشيخ

حياة ملايين البشر تتوقف خلال الأيام الحاليه، للتحول الي نمط وسلوك وتصرفات جديده في كافة المجالات والمناحي، حياة أل 7مليار فرد سوف تشهد تطور كبير، الاتفاق علي هذه الناقله والقفزه يتم مناقشتها حاليا في مؤتمر الراديوية الذي يقيمه الاتحاد الدولي للاتصالات لاستخدام تكنولوجيا الجيل ال5 في تفاصيل الحياه،.. ببساطه شديد هذه التكنولوجيا سوف تحرك كل شئ الزراعه الصناعه، البيوت والسيارات، كل ماياتي علي بالك، اوحتي  لايستطيع ذهنك الوصول. اليه كل ذلك يتم مناقشته في مدينة شرم الشيخ.. نبدأ من  بكلام

الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين زاو، إالذي قالن الاتحاد يسعى إلى تحسين الاتصالات والشبكات ومنح الفرصة لتحسين حياة ملايين الأشخاص حول العالم بالتحديد في الدول النامية والمدن الصغيرة، من خلال تحسين شبكات السكك الحديدية والمياه والطاقة في تلك الدول ما يعجل بالتنمية من خلال المدن الذكية والمزارع والتعليم والمواصلات والاقتصاد والطاقة وجميع المجالات المختلفة المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة.
وأكد زاو في كلمته ـ خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية بمدينة شرم الشيخ – أن المؤتمر ليس مهما فقط لعالم الصناعة الراديوية والاتحاد الدولي للاتصالات، بل يلعب دورا مهما للجنس البشري بأكمله، للعقد القادم أو حتى ما بعد ذلك، ويؤثر في التنمية بشكل كبير، كما أنه حجر زاوية في تاريخ اتحاد الاتصالات.
وأضاف أن الاتحاد الدولي للاتصالات بدأ عام 1865 كما نشأت الخدمة البريدية في مصر في ذات العام، لافتا إلى أنه كان ينتظر تلك اللحظة المشوقة بعد سنوات طويلة من التحضير، والآن نجتمع مجددا لعرض مستقبل التكنولوجيا والخدمات وتحويل الصناعات والمجتمعات حول العالم.
ووجه الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي على جهوده الحثيثة، ومساندته ودعمه للاتحاد، معبرا عن تقديره للإدارة المصرية والعديد من الوزراء على مجهوداتهم..مضيفا ” لدينا أكثر من 3000 مشارك في المؤتمر”.
وأكد أن الاتصالات تطورت بشكل كبير في مصر، حيث إن الرئيس السيسي لم يهتم ويروج لمصر فقط ولكنه لم يدخر جهدا لتطوير إفريقيا خاصة في استخدام تكنولوجيا المعلومات لتحويل إفريقيا من جديد، معربا عن تقديره لاستضافة مصر لأحد المؤتمرات المهمة لتكنولوجيا المعلومات في شرم الشيخ.
عقب ذلك تم بث رسالة مسجلة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أكد خلالها أهمية الاتصالات الراديوية، معربا في الوقت ذاته عن شكره لجميع الحاضرين في هذا المؤتمر الذي سيسهم في توظيف الجيل الخامس من شبكات التكنولوجيا ومنها المنصات والأقمار الصناعية الاتصالية التي ستسرع من وتيرة تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت أن المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية الذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات بشرم الشيخ، يعد من أهم المحافل الدولية التي ينظمها الاتحاد بمشاركة صناع القرار وخبراء الاتصالات وسائر الأطراف الفاعلة في مجال إدارة الطيف الترددي المعنية بوضع الأطر التنظيمية لصناعة تكنولوجيا الاتصالات في مختلف أنحاء العالم..مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يعقد لأول مرة خارج المقر الرئيس للاتحاد الدولي للاتصالات منذ عقدين من الزمان.
ونوه بأهمية القضايا والموضوعات التي يطرحها المؤتمر، وعلى رأسها الموضوعات الخاصة بالاتصالات اللاسلكية ونظم البث الرقمي وتكنولوجيا اتصالات الأقمار الصناعية..مشيرا إلى أن فعاليات المؤتمر ستشهد استعراض ومراجعة اتفاقية الراديو التي تنظم الاستخدام الأمثل للاتصالات حول العالم حيث تقر الدول الأعضاء المشاركة في أعمال المؤتمر تلك الاتفاقية، إلى جانب مناقشة عدد من الموضوعات المهمة المطروحة ضمن جدول أعمال المؤتمر والمرتبطة بأنظمة النفاذ اللاسلكية.
وأشار إلى أن مصر تعد واحدة من الدول المؤسسة والفاعلة في الاتحاد الدولي للاتصالات منذ انضمامها إليه عام 1876 عقب سنوات قليلة من تأسيسها تحت مسمى “الاتحاد الدولي للبرق”، مؤكدا أنها تدعم دائما رسالة الاتحاد ودوره المحوري في إتاحة وتطوير خدمات الاتصالات على المستوى الدولي والمحلي.
وأكد أن مصر سعت لاستضافة هذا المحفل الدولي المهم إيمانا منها بأهمية صناعة تكنولوجيا الاتصالات والدور الريادي الذي يلعبه قطاع الراديو بالاتحاد الدولي للاتصالات من خلال الاستخدام الأمثل والتوظيف الاقتصادي لهذا المورد القيم النادر والضروري لجميع خدمات الاتصالات الراديوية أي اللاسلكية.
عقب كلمة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عمرو طلعت، أقيم عرض مسرحي عن ماضي وحاضر الاتصالات ودورها في التطور الحضاري والتواصل بين الشعوب.
وأشار العرض المسرحي إلى أهمية الاتصالات منذ فجر التاريخ وكيف أسهمت في تطور الحضارة البشرية على مدى العصور المختلفة، حيث كان تطور الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واحدا من الركائز الأساسية لدفع عجلة التطور والرقي الحضاري.
ونوه العرض المسرحي إلى القفزة الضخمة في عالم التكنولوجيا التي خلقت موضوعات وتحديات عديدة ودفعت المجتمع الإنساني للاهتمام بها وأنتجت ظواهر سلوكية ومظاهر معرفية، كما أسهمت في ظهور وسائل تعبيرية فرضت على مجالي الثقافة والفنون ضرورة مواكبة الوسائط المعلوماتية الحديثة.
وعقب انتهاء العرض المسرحي، رحب الرئيس عبدالفتاح السيسي بجميع المشاركين في المؤتمر الدولي للاتصالات الراديوية المنعقد بشرم الشيخ “مدينة السلام”، مشيرا إلى أن المؤتمر يعكس مدى تطور ونمو الحضارة الإنسانية على مر العصور.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق