ad1
ad1

مسرح شو.. مبادرة مصريه لاحياء شكسبير بصوره عصريه

0 62

– فعدسات هوليود وبوليود صنعت العجائب في ظل التقدم السمعي والبصري الذي نراه في الافلام والانيماشن والجرافيك والابطال الخارقين وخاصه افلام الخيال العلمي والتي لقت اعجاب اكثر من ٤ مليار شخص حول العالم
هناك المسرح والذي يفتقد الي هذا التقدم ولازلنا حتي الآن لن نصنع روايه جديده تعادل الروايات القديمه مثل روميو وچوليت – يوليوس قيصر – ومر ثلاثه قرون او اكثر ولم يأتي شكسبير آخر
فهل تقدمت التكنولوچيا ولن تتقدم العقول ومازلنا حتي الان نعيد نفس الروايه القديمه نظرا لعدم وجود ما يضاهيها
نفس القصه ونفس النهايات لكن الوجوه والبلاد مختلفه واصبح هناك فقر فني في عالم المسرح وخاصه الكتاب

كانت هذه كلمات كريم الكسار صاحب ومؤسس مشروع مسرح شو الذي يهدف الي اعاده كيان المسرح العالمي من خلال تقديم ٤ مواسم متنوعه تليق بالذائقه الفنيه للجمهور العام
حيث كانت فكره الموسم الاول عباره عن امتداد الاعمال والروايات القديمه المعروفه عالميا ولم لا فهذا ما نراه في الافلام او المسلسلات التليفزيونيه صناعه جزء ثاني واحيانا سلسله كامله بعد اكتساب أرضيه
جماهيريه او نجاح كبير حققه الجزء الاول
اعتبر مسرح شو ان كل الروايات العالميه والعروض المسرحيه الشهيره تستحق بان يكون لها جزء ثاني بسبب حب الجمهور للقصه والمحتوي رغم مرور السنوات ومن هنا يأتي دور المؤلف فكيف سنأتي بشكسبير آخر
وكيف يتم صناعه جزء ثاني لروايات مغلقه القصه مثل روميو وچوليت ولذلك لا موضع للنقاش فمشروع مسرح شو يعمل لديه كتاب موهوبين ومبدعين من جميع انحاء العالم
خلال الاونه الاخيره كانت هذه الفكره هي محور جدل كبير ولكن وضحت الاداره الفنيه لمشروع مسرح شو بان صعوبه فكره الموسم الاول في تنفيذها حيث اننا نحتاج الي عناصر موهوبه تماما حتي في ادق التفاصيل بالاعمال ولا مجال للخطأ
ولذلك فقد استغرقت فتره التحضير للموسم
الاول ٣ سنوات علي التوالي في مصر
وضحت بيري سلامه بان مشروع مسرح شو هو مشروع مسرحي عالمي وبانه سيتم ارسال ملف الي نيويورك فيلم اكاديمي للتعاون المشترك في اقامه رباعيه شكسبير والتي تعتبر هي الاجزاء الثانيه للروايات العالميه روميو وجوليت ٢ – هامليت ٢ – يوليوس قيصر ٢ – العاصفه ٢ واضاف الكسار بان نيويورك فيلم اكاديمي هي مركز للابداع في لوس انجلوس بالولايات المتحده الامريكيه وبان الاكاديميه هي المكان المناسب لاختيار الاشخاص الرئيسيه للعروض المسرحيه
مسرح شو نحن متعصبون من الازمه التي يمر بهاالمسرح العالمي وهدفنا الاول والاخير هو اعاده كيانه من جديد

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق