ad1
ad1

مدينة احلام جديدة في مصر علي طريقة افلام الخيال العلمي ومدن ( واشنطون وطوكيو) يشيدها خبراء القرية الذكية ..!!

0 256

 

 

اختلف او اتفق علي الاولويات ،لكن هذا ليس محل للنقاش او الحوار ،لكن ما يدور علي بعد عشرات الكيلوهات من القاهر مدينة جديدة ،لم يمكن لعقلك ان يصل الي شكلها او صورتها التي سيتم تنفيذها،يمكن الصوره تكون قريبة لك اذا كنت قد شاهدت فيلم عن العالم سنة 2070 سيارات تطير ،اشخاص تتحرك في السماء وتهبط وتخلع الزي الطائر ،كل شيئ يتحرك تكنولوجيا ،اي ان تلك المدينة سوف يعلن عن اعتلاء التكنولوجيا كرسي الحكم ،اي السيطرةعن بعد ،الحاكم الناهي لكافة القرارات صادرة من التكنولوجيا،هي السيدة الاولي ، وبالطبع لن تكون الاخيرة العنصر البشري سوف يعيش داخل تلك المدينة اذا لم يستوعب هذا التطور ،سوف يخرج من حيز العالم الجديد،..ما يهمنا هنا ان تلك المدينة تنفذ من خلال الخبراء المصريين ،خاصة من اهل القرية ،اي قرية التي نقصدها هنا ،ليست القري والنجوع،بل نقصد ماتم بنائه عام ١999 علي بعد امتار من بوابات الاسكندرية القرية الذكية اخيرا اتضح دورها ،بعد ان كانت تعيش في معزل ،وبداخلها شركات كبري في هذا المجال ،حسنا ولكن الدور لم يتضح ، هنا في تلك السنوات بدا يتحقق ما هو مرجو ،من صناعة التكنولوجيا خاصة من اهل تلك القرية،هذا لا يعني ان دورها كان هامشيا ،بل علي العكس تماما الدكتور احمد نظيف رئيس وزراء مصر كان يعرف ان هذا اليوم سوف ياتي ،ولكنه جاء بعد ان تغير كل شيئ في فترة المهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات نعود الي تفاصيل المدينة الجديدة التي هي اشبه بواشنطون وطوكيو،كما يفكر فيها خبراء مصر،ندخل الي هذا العالم لنري ماذا يحدث، يجلس

الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ليتابع الموقف التنفيذي للبنية الأساسية للاتصالات والمعلومات التي يجري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك في اجتماعٍ حضره الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندسة غادة لبيب، نائبة وزير التخطيط للإصلاح الإداري، وممثلو الجهات المعنية.

وأوضح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أنه تم خلال الاجتماع استعراض كافة جوانب الموقف التنفيذي، حيث يتم حالياً تنفيذ المسارات الأرضية والكوابل للبنية التحتية للاتصالات والخدمات الذكية، وكذلك إقرار المواصفات وأسلوب التشغيل للأجهزة ومعدات الشبكات بالعاصمة، كما يتم تنفيذ الأعمال الانشائية بكلٍ من موقع مركز التحكم والسيطرة الأمني، وموقع مركز البيانات الرئيسي، فضلاً عن استكمال إجراءات تنفيذ مركز إدارة وتشغيل المدينة.

كما تمت الإشارة إلى أنه فيما يتعلق بمراكز الاتصالات الرئيسية فمن المخطط تنفيذ عدد 6 مراكز بالمرحلة الأولى، ويتم حالياً تنفيذ أعمال الربط الخارجي الرئيسي والتبادلي على شبكة تراسل الشركة المصرية للاتصالات، وجار حصر الخدمات المقدمة من جانب الوزارات والجهات الحكومية والأنظمة والتطبيقات المستخدمة بكل وزارة أو جهة حكومية، حيث من المقرر عقب هذه الخطوة وضع تصور لتحقيق التكامل بين الأنظمة والتطبيقات المختلفة، وكذا وضع خطة متكاملة لطريقة تبادل البيانات بين الوزارات والجهات الحكومية، وأسلوب ميكنة وتقديم الخدمات الحكومية للمواطنين، مع تنفيذ التطبيقات المشتركة بين جميع الوزارات والجهات الحكومية بشكل موحد لترشيد النفقات وضمان عدم الازدواجية والتكرار .

وأضاف المتحدث الرسمي أن تقرير الموقف التنفيذي أشار إلى أنه تم تصميم البنية التحتية للمعلومات والشبكات بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحيث تتضمن توفير شبكة خدمات التأمين، والمرافق والبنية التحتية، والخدمات الذكية، كما تم تحديد الخدمات الذكية المخطط تنفيذها داخل العاصمة الإدارية الجديدة على أن يتم تنفيذها بشكل مرحلي وتشمل المنصة الرئيسية للخدمات الذكية وإدارة الأصول والمرافق، ومنظومة إدارة شبكات المياه والكهرباء والغاز، والعدادات الذكية، ومنظومة إدارة مواقف الانتظار، ومنظومة إدارة أعمدة الإنارة الذكية، ومنظومة إدارة المخلفات، ومنظومة النقل الذكي، ومنظومة الإعلانات الرقمية.

من جانبه وجه رئيس الوزراء بضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ الشبكات والبنية التحتية المشار إليها، وكذا مراحل التشغيل التجريبي حتى تكون البنية المعلوماتية للعاصمة الإدارية الجديدة في أفضل وضع لها قبل تنفيذ عملية الانتقال الفعلي للأجهزة والإدارات الحكومية، مع ضرورة مراعاة عنصر التكلفة، بحيث يتم التنفيذ بأقل تكلفة ممكنة، دون الاخلال في الوقت ذاته بعاملي الجودة والكفاءة.

كما وجه رئيس الوزراء بعقد اجتماع آخر مطلع ديسمبر القادم، لمتابعة التقدم المحرز في تنفيذ الخطط الخاصة بالبنية التحتية والمعلوماتية للعاصمة الإدارية الجديدة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق