ad1
ad1

الإعلامي عماد أديب مهدد بالشطب من نقابة الصحفيين

0 539

رغم ظهوره في برامجه التليفزيونية يقدم الحلول للمشاكل والمعضلات، ويتابع باراءه صور سياسيه يقككها بأسلوب أقرب للواقع، كل ذلك لم يشفع عقله لنفسه ان ينصره علي ما يفعله في المؤسسه الصحافيه التي يملكها، مازالت مشاكل مطبوعته مختزله في اخد حقوق من يعملون فيها، وتصل لحد الفصل وتجميد تاميناتهم للتكيل بمستقبلهم دون أن يعلم هؤلاء الصحفيين الذين يعملون معه ما هو الذنب الذي اغترفوه،،ذلك هو عماد أديب صاحب مؤسسة العالم اليوم، حيث

عقدت هيئة التأديب الابتدائية بنقابة الصحفيين، أولى جلساتها مساء أمس الخميس، بتشكيلها الجديد، برئاسة جمال عبد الرحيم وكيل أول النقابة، وعضوية حسين الزناتي ومحمد يحيى يوسف، عضوي المجلس، فيما اعتذر صالح الصالحي عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والمستشار نبيل عطا الله نائب رئيس مجلس الدولة.

وقررت الهيئة استدعاء 10 أعضاء، مُحالين للتأديب، بجلستي تحقيق يومي 5 و6 نوفمبر المقبل؛ لسماع أقوالهم فيما نُسب إليهم من وقائع ومخالفات بقانون النقابة وميثاق الشرف الصحفي، ومن بينهم الإعلامي عماد الدين أديب مالك صحيفة العالم اليوم، والإعلامي جمال عنايت رئيس مجلس إدارة الجريدة، ونجلاء ذكري رئيس التحرير، في الشكوى المُقدمة ضدهم من بعض الصحفيين بالجريدة، بفصلهم تعسفيًا وإغلاق ملفهم التأميني، في شهر أكتوبر عام 2018.

كما قررت الهيئة استدعاء الإعلامي عماد الدين أديب مالك صحيفة العالم اليوم، في واقعة أخرى، لسماع أقواله في الشكوى المُقدمة ضده أيضًا من بعض الزملاء بجريدة نهضة مصر، لفصلهم تعسفيًا عام 2015.

وقررت الهيئة حفظ بعض القضايا المنظورة، وانقضاء الدعوى التأديبية حيال بعض الزملاء الراحلين، واستعرضت الهيئة جميع القضايا المنظورة، وعددها 40 قضية، ووضعت جدول زمني لسماع أقوال المُحالين فيها خلال شهري نوفمبر وديسمبر المقبلين.

يذكر أن العقوبات المنصوص عليها في قانون نقابة الصحفيين 76 لسنة 1970، تبدأ بلفت النظر، مرورًا بالغرامة، والوقف عن ممارسة المهنة لمدة عام، ثم الشطب من سجلات النقابة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق