DFP

- Advertisement -

كلام.جديد لرجل الاعمال حسين صبور.. يصلح ماافسده عن نفسه

0 3٬625

بعد التصريحات الصحافيه التي ادلي بها رجل الاعمال حسين صبور  وكلامه عن الاموال، وقوله : لوعندى فلوس هحوشها لمرتبات موظفينى الأشهر القادمة، لإنى مش عارف هيجيلى دخل ولا مش هيجيلى، لو أنا عندى فائض في البنك راكنه هتبرع منه، لو أنا عندى فائض في البنك كذا مليون جنيه هتبرع منه، لكن لو أنا النهاردة عندى فلوسى على أد موظفينى طبعاً ما أتبرعش.. نشر المهندس حسين صبور بيان عن شركته وماقامت به حيث قال :

الأهلى صبور الشركة الرائدة فى مجال التطوير العقارى
بمصر خلال شهر مارس الماضى بالتعاون مع صندوق تحيا مصر فى شراء عدة أجهزة تنفس اصطناعى، بالإضافة إلى
75 ألف مجموعة اختبار للكشف عن الإصابة بفيروس
كورونا المستجد والمعروف باسم “COVID-19″، الذى
انتشر فى العديد من دول العالم فى الآونة الاخيرة.
يأتى ذلك تماشيًا مع الجهود المكثفة المبذولة من الدولة والمجتمع المدنى لمكافحة انتشار الفيروس والحد من
إنتشاره ومساعدة مستشفيات الحجر الصحى التى تم إقامتها بـ7 محافظات، وتوفير المستلزمات الطبية الوقائية للمرضى، وكذلك دعم فرق الأطباء والممرضين المستلزمات الطبية التى تساعدهم فى أداء مهامهم.
وتبنت الشركة مبادرة مجتمعية أخرى بهدف دعم 30 ألف
من الأسر الأكثر احتياجًا من العمالة مؤقتة، وغيرها من الفئات محدودة الدخل من مختلف محافظات جمهورية
مصر العربية التى تضررت بصورة كبيرة جراء انتشار الفيروس وذلك عبر توفير 250 طنا من البضائع
والاحتياجات الأساسية والمواد الغذائية لهذه الأسر، بما يمكنهم من البقاء فى المنازل وعدم الخروج والتزاحم فى تجمعات قد تكون سببًا فى تفشى الفيروس، وتم البدء فى تنفيذ هذه المبادرة فى عدة محافظات على مستوى الجمهورية منطلقين من محافظتى القاهرة والجيزة.
وصرح المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذى لشركة
الأهلى صبور، بأن هذه الخطوة تأتى فى إطار التزام الشركة بمسؤوليتها المجتمعية تجاه وطننا الغالى مصر وإعلاء لقيم الإنسانية، وإيماناً من الشركة بأهمية قيام شركات القطاع الخاص ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدنى بدورهم المنشود والمساهمة فى تنمية المجتمع خاصة فى وقت الأزمات.

وأضاف صبور :
” كان لزامًا علينا اتخاذ موقف إيجابى فى التعامل مع الأزمة الحالية التى تواجهها البلاد والمشاركة بشكل فعلى مع الدولة فى حربها الحالية للقضاء على فيروس كورونا ومنع تفشيه بوطننا الحبيب، حيث أن الموقف الحالى يتطلب تضافر الجهود والتكاتف والتلاحم بين الجهات لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، لذلك فإننا حريصون كل الحرص على العمل بكل ما أوتينا من قوة لمساندة الدولة فى جهودها للتخفيف عن المواطنين والوقوف بجانب أهالينا من مختلف المحافظات لنتخطى هذه المرحلة الحرجة “

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق