كتاب جديد يكشف : عبد الحليم غني للملك فاروق مرتين، ولمحمد نجيب مره واحده وقدم نفسه علي انه مطرب الثوره

0 169

 

قصص وحواديت خفية، تصل لحد الاسرار ، لم تظهر بعد، ولكن عندما يكشف عنها يمكن أن نقوم بوضعها علي ميزان التاريخ، الذي يحمل بين  كفتيه وثائق، ومستندات، وهذا ما حدث في كتاب حليم سيره واغنيه، حيث ازاح مؤلفه احمد السماحي الستار عن معلومات كثيرة عن حياة العندليب عبد الحليم حافظ منها، حسب قول المؤلف

ما أدهشنى بشدة أن «عبدالحليم» غنى للملك فاروق مرتين، خاصة أنه كان غنى لـ«ثورة يوليو ١٩٥٢» ولزعيمها الأول محمد نجيب، وكان يقدم نفسه على أنه «مطرب الثورة»، ولعل ذلك ما دفعه للطلب من مسئولى الإذاعة بعدم إذاعة هاتين الأغنيتين بعد الثورة.
ورغم أن كثيرين قالوا هذه المعلومة، لكن لم يأت أحد منهم بالذى غناه «عبدالحليم»، بينما فعلت أنا فى كتابى، وأتيت بكلمات هذه الأغانى، لذا أعتبره توثيقًا حقيقيًا، بعدما انحصرت الكتب الأربعين السابقة عن «حليم»

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق