ad1
ad1

فيروس كورونا (مصدره الخفافيش) وعلاجه  دواء للقمل والجرب( ايفر مكتين)

0 314

خرجت المانيا امس واعلنت عن دواء جديد يقضي تماما علي فيرس كورونا خلال48ساعه فقط، هذا الخبر الذي مر امام الجميع علي مواقع التواصل الاجتماعي دون الانتباه له بسبب انتشار شائعات كثيره حول علاج كورونا، ولكن المعلومات تؤكد بانه تم تحريب الدواء (ايفرىمكتين) وحقق نتائج كبيره في العلاج، ولكن بالنظر في تاريخ الدواء واستعماله سابقا يؤكد انه مخصص لعلاج الجرب والقضاء علي القمل، اي دوره غريبه، علي( طريقة شعر الحلزونه ياما الحلزون) في فيلم الممثل عادل امام مورجان احمد مورجان.. المهم في النهايه نخلص من الفيرس البشع.

يستخدم الإيفرمكتين على نطاق واسع منذ الثمانينيات، لعلاج قمل الرأس والجرب والعديد من الإصابات الأخرى التي تسببها الطفيليات، كما يستخدم الدواء أيضا لعلاج حالة الوردية الجلدية.

وفقا للموقع الطبى “WebMD” ينتمي Ivermectin إلى فئة من الأدوية تعرف باسم مضادات الديدان، التى تعمل عن طريق شل الطفيليات وقتلها، ويستخدم  لعلاج بعض التهابات الدودة الطفيلية، وتستخدم اقراص الإيفرمكتين الفموية لعلاج الالتهابات الطفيلية في المسالك المعوية والجلد والعينين.

كيف يقتل الدواء الطفيليات
ينتمي Ivermectin إلى فئة من الأدوية تسمى الأدوية المضادة للطفيليات، هذه  مجموعة من الأدوية التي تعمل بطريقة مماثلة.

يعمل قرص الإيفرمكتين عن طريق الارتباط بأجزاء داخل الطفيل، ليكون قادر في نهاية المطاف على شل وقتل الطفيلي ، أو يوقف الطفيليات البالغة من صنع اليرقات لفترة من الوقت.

الآثار الجانبية للإيفرمكتين
ولكن يجب الحذر من استخدام الدواء من تلقاء نفسك دون أن يصفه الطبيب، فقد يسبب  قرص الإيفرمكتين الفموي النعاس. يمكن أن يسبب أيضًا آثارًا جانبية أخرى، وأكثرها شيوعا عند استخدامه لعلاج الالتهابات المعوية قد تشمل

حيث أظهر دواء مضاد للطفيليات متاح في جميع أنحاء العالم قدرة على قتل فيروس كورونا في غضون 48 ساعة في المختبرات، وفق ما نقل موقع “7 نيوز” الأسترالي الإخباري.

وأشار الموقع إلى أن دراسة لمعهد الطب الحيوي في جامعة موناش Monash الأسترالية حول عقار إيفرمكتين Ivermectin أظهرت نتائج واعدة في مكافحة الفيروس داخل المختبر.

وتوصلت الدراسة إلى أن جرعة واحدة من العقار يمكن أن توقف فيروس كورونا عن النمو داخل الخلايا.

وأوضح الدكتور كايلي واغستاف “وجدنا أن جرعة واحدة يمكن أن تزيل أساسا جميع الحمض النووي الريبي الفيروسي (إزالة فعالة لجميع المواد الوراثية للفيروس) في غضون 48 ساعة”.

وفي حين أنه من غير المعروف كيف يعمل العقار ضد الفيروس، إلا أنه أظهر قدرة على إيقاف الفيروس عن إضعاف الخلايا المضيفة.

وقال الموقع إن الخطوة التالية أمام العلماء هي تحديد الجرعة البشرية الصحيحة، للتأكد من أن المستوى المستخدم في المختبر آمن للبشر.

وقال الدكتور واغستاف: “في الأوقات التي نواجه فيها وباءً عالمياً ولا يوجد علاج معتمد، إذا كان لدينا مركب متوفر بالفعل في جميع أنحاء العالم، فقد يساعد الناس في أقرب وقت”.

ووافقت إدارة الأغذية والعقاقير على العقار كمضاد للطفيليات، كما تبين أنه فعال في المختبر ضد الفيروسات بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية وحمى الضنك والأنفلونزا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق