DFP

- Advertisement -

ad11
ad11

فرح في 2019 يغير مقولة سعد زغلول.. العريس 85عام والعروس 81

0 472

 

 

لم يصدق عينيه ،بعد ان راها تتحرك امامه ،وتمشي وترتدي قبعة حمراء فوق راسها، اغمض عينه وفتحها مرة اخري ،حتي ينتهي الحلم ..لكن سرعان ماصدق نفسه ووضع يداه فوق خديه ،ليتاكد انه مستيقظا،وانه يرتدي ملابس الخروج ،عند ذلك عرف ،ان حبيبته التي اختفت منذ اكثر من 50 عاما ،امامه الان ،لم تستطع التجاعيد ان تخفي ملامحها حتي عكازها فشل في تحويل اخماد حركاتهاالسريعه ،حيث كانت دائما تحلق في حركاتها وتحول كل لقائتهم الي لوحة مرسوهة داخل حديقة، عندما ايقن وجودها ظل يتردد من ان يقترب منها،خوفا ان يعود وتتحول الحقيقه الي الحلم الذي يراه بشكل يومي، لكنه صمم علي المغامرة ،وجهز نفسه علي صعود السلم بشكل سريع حتي يلحق بها ويراها ،(كانت تشتري حاجاتها الشخصية من احدي المحلات) حاول ان يحرك قدميه لكنها ابت واستعصت عليه،وذكرته بمرور السنوات ،وسقطت الدموع من عينيه ليستيقظ علي حقيفة عمره الذي مر في لمح البصر امامه ،فهو الان 85 عاما وحبيته تصغره ب4 سنوات فقط ،والتقطه منديل من جيبه يمسح دموعه ،وجد فجاة حبيبته تربت علي كتفه ،وحاول ان يستدير ،وجدها هي ،..ارتمت كلماته المرتعشه من شفاتيه في احضانها ،وحاول ان يستجمع نفسه ،ليحكي لها،لكنها وضعت المنديل علي وجه تمسح العرق والدموع ،امسكت عصاه ،وقالت له ايوه انا حقيقة ،ولست حلم ،اعتذر لك ياحبيبي علي هذا الغياب ،بعد لحظة صمت طويله بدا يتكلم قال لها انت افضل واحلي من اي عذر ،يكفي انك امامي الان ،لقد غادرت الالام جسدي ،واصبحت لا اشعر باي حزن ،الفرحه هزت همومي وسقط ،..قالت له لكنني غير سعيده لان صورتك لم تبتعد عني ،وايضا الوم نفسي عن البعد ..!! حيث تزوجت، وغادرت مصر مع زوجها الي امريكا ،لكن روحها لم تغادر وظلت في مصر..سالته هل تزوجت ؟قال لها نعم ولكنني لم اعرف حتي اليوم من هي ،حتي ملامحها لم اتذكرها ،لكنها كانت سيدة طيبة ،ماتت منذ سنوات ..قالت له انت خنتني ..ضحكه، بصوت مرتفع ..وانت ماذا فعلتي ..قالت له مجبر ة،..ومات زوجي ..ارتفعت الضحاكات واصبحت تحلق في المكان ،وتنتشر   ،وفجاة قال الاستاذ حسبن قدري الكاتب الصحفي تتجوزيني ابتسمت وقالت له لن اضيع يوما بدونك حتي ولو تبقي في حياتي دقائق ..تم عقد القران ..وعلم صديقه الاستاذ علي القماش بالفرح بعد ان سمع من صديق حياته بتفاصيل القصه ،وقال له الفرح والاحتفال علي حسابي في نقابة الصحفيين.. حدثت مفاجأة في اليوم التالي لكن عذرا نحتفظ بالسر!!

ad4

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق