علي طريقة امير الدهاء عبدالله السعيد لم ينام قبل المباراة ب48ساعه وانتقم بهدف الفوز

0 271

 

 

ظل مستيقظا لمدة 48 ساعة يتذكر ما حدث له من فريقه القديم،الذي عامله اسوا معاملة ،وبدا شريط الذكريات يتحرك امامه عندما خرج من مكان اقامته في السعوديه الساعة 2 فجرا ووصل المطار قبل اقلاع الطائرة بساعتين وعند جلوسه علي مقعد الطائرة من مطار جدة المتجهة للقاهرة كان يري ماحدث له وهو ينظر من النافذة،حينما شعر ان الجميع خانوه،حتي المقربون منه،لم يكن يعرف مايدبر له،بعد توقيعه للنادي الزمالك،رغم اخطاره لهم  بان عرض النادي الاحمر لم يناسبه،وان هناك فريق اخر يعرض عليه مبلغ كبير،فكانت الاجابة: اذهب كما تشاء،وهذا هو عرضنا،وبالفعل وقع للقلعة البيضاء ،حيث تعامل مع الموقف علي انه اذن بالرحيل،وعندما علمت القلعة الحمراء جن جنونهم،لانهم لم يتوقعوا ان يلتقطه المنافس المتربص الزمالك ، فجلس الجميع يدبر طريقة للانتقام من اللاعب عبدالله السعيد ،وتدخل شوبير واقنع شيخ ال ترك رئيس الرياضه السعودي ان يقنع اللاعب بالعودة،وهذا ماحدث ،ولكنه لم يعود للاهلي بل تم معاقبته في اللعب لفريق تايلاندي،ثم الذهاب للدوري السعودي،..ومع استعداد الطائرة للهبوط لم يسمع السعيد صوت المضيفة ،لان اصوات واجواء مباراة براميدذالذي وقع له ،كانت تغطي علي كل شيئ ،وكذلك لان المباراة امام القلعة الحمراء ،فماذا يفعل السعيد غير الانتقام ممن اساءواله،وحوله صورته الي شخص مجرم ،ويستحق العقاب،لانه بحث عن مستقبله،لبلوغه ال34 من عاما من عمره،تذكر عندما اشتراه الاهلي من الاسماعيلي،وسال نفسه لماذا لم تفعل ادارة الاسماعيلي متل النادي الاهلي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق