ad1
ad1

عدوي تابلت اولي ثانوي تصل للصحة اجهزة. وواي فاي للاطباء

0 224

 

لكل داء دواء وعلاج ،وهذا ماحدث مع اعراض التعليم في مصر الذي يعاني من امراض خطيرة،اهمها الكثافة الطلابية المرتفعة داخل الفصول،واشياء كثيرة،ربما الروشته التي وضعها الدكتور طارق شوقي لم يصل مفعولها حتي الان الي معالجة الداء،لانه اختار احد ادوات العلاج استخدام جهاز التابلت والواي فاي خاصة لطلبة اولي ثانوي واولي ابتدائي، لم نتحدث عن التفاصيل والقرارات المختلفة لتنفيذ خطة الوزير ،وكذلك التضارب لعلاج الظاهرة ،لانه حتي الاان لم يتم توزيع التابلت،وان اولياء الامور الطلاب في حالة هدوء وذلك لصدور قرار خاص بامتحانات الترم الاول بعدم اضافة نتيجاتها اي مرحلة تجريبية، بعيدا عن التفاصيل ،الجميع يعلم ان الدكتور طارق شوقي من كبار الخبراء في هذا المجال،لكن خطته كانت تحتاج الي اخذ اراء المجتمع بكل فئاته المختلفه لتحقيق تلك الاستراتيجية بنجاح علي ارض الواقع،ومن الواضح ان رؤية الدكتور شوقي اصبحت علامة ذات جودة عالية، وتم استنساخها في اكثر من مكان منها وزارة الصحة التي اعلنت وزيرتها عن توزيع تابلت علي الاطباء داخل المستشفيات وكمان واي فاي،نتمني ان تنجح الصحة فيما لم يتحقق حتي الان في التعليم ،التفاصيل جاءت مع الاجتماع الذي

 

 

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، ،  لمتابعة تنفيذ مشروع المستشفيات النموذجية بالمحافظات، وذلك بالمعهد القومي لتدريب الأطباء بالعباسية.

وحضر الاجتماع الدكتور هشام الشرقاوي، مدير المشروع القومي للمستشفيات النموذجية، واللواء سيد الشاهد، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، والدكتور على محروس، رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد صلاح، أمين عام هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتور محمد ضاحي، رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتور محمد عبدالرحمن، مستشار الوزيرة للمشروعات، والمهندس وائل شحاتة مسؤول ميكنة منظومة التأمين الصحي الجديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول عرض آخر مستجدات التقييم الهندسى للمستشفيات، لتصبح مستشفيات تشمل معايير الجودة والسلامة وتحظى برضاء متلقي الخدمة، ووجهت وزيرة الصحة بسرعة إنهاء إجراء التعاقدات مع الجامعات لتوفير القوى البشرية من الأطباء.

وأشار إلى أن وزيرة الصحة أكدت توفير “تابلت” لأطباء الطوارئ والرعاية المركزة والحضانات والتخدير في تلك المستشفيات النموذجية، مع توفير شبكة “Wi Fi” في سكن الأطباء والطوارئ، موضحة أنها تتابع أعمال تطوير سكن الأطباء والتمريض في جميع المستشفيات تمهيداً لتنفيذ وتطبيق “المشروع القومي لتحسين بيئة العمل”.

ولفت مجاهد الى أن وزيرة الصحة وجهت بالانتهاء من خطة تدريب الأطباء بتلك المستشفيات، حيث تنقسم خطة التدريب إلى تدريب إداري وفني وإكلينيكي، مشيراً إلى أن التدريب الإداري تم حتى الآن لـ11 مدير مستشفى نموذجى تم اختيارهم بعناية، حيث تم تدريبهم على أسس القيادة، والتخطيط الإستراتيجي للتأمين الصحى الجديد، لافتاً إلى أنه سيتم اختيار المتفوقين منهم بعد تقييم أدائهم لإرسالهم في بعثات تدريبية إلى فرنسا وإنجلترا، للتدريب على إدارة المستشفيات.

وتابع مجاهد، أن التدريب الفني والإكلينيكي بدء بالفعل فى تاهيل ورفع كفاءة الأطباء والتمريض وفقاً لبرامج تدريبية مكثفة، وجار وضع بروتوكولات إكلينيكة موحدة للعلاج، ونظام الطوارئ والاستدعاء وادارة العمليات، وجار تباعا تدريب الأطباء فى التخصصات المختلفة لرفع كفاءتهم بالتعاون مع بنك المعرفة المصرى عن طريق التعلم عن بعد على أن يتم اختيار المديرين مع الأطباء المتفوقين لمن خاضوا هذه الدورات بنجاح لإرسالهم فى بعثات إكلينيكية تدريبة لمختلف الدول الأوروبية، وأمريكا واليابان، على أن يكون مدته شهر من كل عام لمدة 4 أعوام لكافة المتدربين فى تخصصات العظام، والجراحة، والطوارئ، والنساء، والأطفال، كما يتم دراسة وضع اتفاقيات لاستدامة هذه البعثات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق