سر عدم ارتداء وزيرة الصحة  للكمامه في ايطاليا.. ؟

0 572

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بسبب زيارة الدكتوره هاله زايد وزيرة الصحه لايطاليا، وياتي سبب التعليقات الكثيره من المواطنين اثر عدم ارتداء الوزيرة كمامه للوجه، وكل المحيطين حولها من المسئولين يرتدون الكمامه الطبيه، مافعلته الوزيره جعل الجميع في حالة حيرة كبيره من الامر، حيث طرح الدكتور جمال شعبان مدير معهد القلب في بوست له استفسار حول زيارة الوزيره وايضا عدم ارتدائها للقناع الواقي، كما ربط تلك الزياره بالسابقه للصين والتي اعلنت بعدها الصين عن قضائها علي مرضي كورونا.. مازال الموقف يحيطه الغموض.. والاستفسارات المطروحه منها هل علمائنا توصلوا لعلاج لهذا الوباء، او مصل..؟ هذا ماستسفر عنه الايام القادمه

كانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان،وصلت  ووفد من القوات المسلحة المصرية اليوم، السبت، إلى دولة إيطاليا، وذلك خلال زيارة رسمية تحمل خلالها رسالة تضامن من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إلى دولة إيطاليا، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين، وتعزيز سبل التعاون لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور وصول الوزيرة، كان في استقبالها وزير الخارجية الإيطالي “لويجي دي مايو”، الذي أعرب عن سعادته وشكره وتقديره لما قدمته مصر من مساعدة وتضامنها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب إيطاليا الصديق.

وأشار  إلى أن وزيرة الصحة ووفد القوات المسلحة قاما بتسليم الجانب الإيطالي شحنة من المساعدات الطبية والوقائية، لافتًا إلى أن تلك الزيارة تأتي امتدادًا للاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالأمس مع رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي”، وتأكيده الاستعداد الكامل لتقديم ما يمكن من دعم لإيطاليا خلال ما تمر به من ظروف صعبة في مواجهة فيروس كورونا، كما أشار  كونتي إلى عزم إيطاليا على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في إطار الجهود الدولية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وذكر مجاهد أن الوزيرة محملة خلال تلك الزيارة برسالة مواساة وتعازي من الرئيس عبدالفتاح السيسي لأصدقائنا من الشعب الإيطالي في وفاة ضحايا ڤيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى مساندة المصابين.

وتابع أن الوزيرة أعربت عن كامل دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي وشعب مصر، وتعازيهم للشعب الإيطالي الشقيق، حيث أكدت عمق العلاقات التاريخية القوية بين الشعبين ، كما أكدت ثقتها في نجاح دولة إيطاليا  في تخطي هذه الأزمة خلال أسابيع قليلة قادمة.

ومن جانبه أعرب وزير الخارجية الإيطالي “لويجي دي مايو” عن شكره لجمهورية مصر العربية لوقوفها بجانب دولة إيطاليا ودعمها الكامل خلال تلك الأزمة، مؤكدًا أن دولة إيطاليا لن تنسى الشعوب التي ساعدتها ووقفت بجانبها في ذلك الوقت.

يذكر أن  تلك المساعدات تأتي انطلاقًا من دور مصر الرائد تجاه الدول الصديقة فى مختلف أنحاء العالم، وتقديم الدعم والتضامن الدائم فى أوقات المحن والأزمات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق