ad1
ad1

سر رقم 14 في سد النهضه تكشفه مكالمه بين امير قطر ورئيس وزراء اثيوبيا

0 354

 

 

 

مكالمه تليفونيه تم اجراؤها بين كلا من امير قطر تميم ورئيس وزراء اثيوبيا ابي احمد هذا ما اعلنته وكالة الانباء الاثيوبيه ،ولكن مالم يتم اعلانه في هذا الوقت تحديدا، ولكنه تم الاشاره اليه من قبل الحكومة الاثيوبية ان هناك شبهات فسادكانت احدي الاسباب في توقف تنفيذ مشروع سد النهضه ، وتم اتخاذ بعض الاجراءات نتيجة لذلك، منها القبض علي العشرات من الجنرالات ،كما تم احداث تغييرات جذريه داخل المناصب الهامه،حتي الان الامور تسير في طريق غير واضح في سد النهضة، وان الاجراءات الجديدة التي اتخذتها الحكومة الاثيوبيةتحاول اصلاح ما تم افساده،ومن ضمن الاوراق التي كانت تلعب بها اثيوبيا ملف قطر الذي توقف بشكل مفاجئ نظرا للظروف الاقتصادية ،والحصار المفروض عليها بسبب تدخلها في شان عدد من الدول العربية،واتخاذ خطوات لزعزعة الاستقرار في المنطقه العربية..دور غريب ما تقوم به قطر ، واصبح خطوطه واضحة لانه يصب في النهاية لصالح الايادي الصهيونية..!! نعود لسر رقم 14 الذي تم فتحه في المكالمه التليفونيه بين قطر واثيوبيا ،وقصته معروفه، في الوقت الذي اعلنت اثيوبيا عن بناء سد النهضة الذي يمثل تهديدا للثروة والامن المائي لمصر ،قامت قطر بمساندة اثوبيا ب11 اتفاقية عام 2016 ،لمساعدتها في مجالات اقتصادية كثيرة، ثم اعقب ذلك عام 2017 اتفاقيات اخري عدد ها 3 في مجالات مختلفه ،ونورد هنا تفاصيل تلك الاتفاقيات والتي،

وشملت  قطاعات: السياحة، والاستثمار، والبنية التحتية، ودعم التقارب الثنائي بين رجال الأعمال والمال في البلدين، إضافة إلى سبل تعزيز التعاون في مجال السلم والأمن على المستويين الدولي والإقليمي…اذن الصىورة اتضحت اتفاقيات تم توقيعا منذ عامين تقريبا ،وهناك توقف في مشروع السد ،فاالاحتمال المرجح ان اثيوبيا طلبت من تميم تنفيذ الاتفاقيات لحل مشكلة السد..وحسب ما اعلنته

وكالة الأنباء الإثيوبية، الجمعة، أن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أجري، امس ،اتصالا هاتفيًا مع أمير قطر تميم بن حمد.

وأوضحت الوكالة أن الاتصال تضمن بحث سبل تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين فى مختلف المجالات ، كما تم التشاور وتبادل وجهات النظر حول آخر التطورات الخاصة بعدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل تنسيق الجهود المشتركة في هذا الإطار علي نحو يحقق الاستقرار في المنطقة ومصالح الشعبين، حسب الوكالة.

ولفتت وكالة الأنباء أن أمير قطر قام بزيارة لإثيوبيا لمدة يومين في أبريل 2017، واختتمت زيارته بالتوقيع على 11 اتفاقية تعاون في مختلف قطاعات الاقتصاد والسياحة والاستثمار والبنية التحتية..

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق