ad1
ad1

سر ال16دقيقة دراما التي كشفت وقائع وحقائق لم يعرفها من قبل عميد كلية دار العلوم

0 382

كتبت نهي محمد

خلال 16دقيقة فقط جلس الجميع في حالة صمت وسكوت تام  وسادالانبهار الجميع مع خاصة مع اقتراب عميد كلية دار العلوم، ومعه أساتذة الكليه  وفجأة بدأت الحقائق تظهر بشكل كبير، ودقيق ،وذلك مع بداية انطلاق العرض المسرحى، حيث انطلق اس

إ”اسكتش امي” اليوم

اول عرض مسرحي بعنوان “اسكتش امي” وذلك
بمناسبه احتفال كليه دار العلوم السنوي بعيد الام والذي اقيم في بهو الكليه بحضور لفيف من اساتذة الكليه علي رأسهم الاستاذ الدكتور/ عبد الراضي محمد عبد المحسن، عميد الكلية.
والاستاذ الدكتور /حجاج انور، وكيل الكليه لشئون التعليم والطلاب
والدكتور /محمد فتحي، منسق عام الانشطة الطلابية والدكتورة/ سناء فتح الباب، مستشارة النشاط الفني ورئيس مركز التدريب اللغوي بالكليه .

والجدير بالذكر ان العرض المسرحي من فكرة وسيناريو وحوار واخراج وتمثيل الطلبه الموهوبين والمبدعين من ابناء النشاط الفني بالكليه .

الفكرة والسيناريو والحوار للطالبه / ايه الله مندور، الفرقه الثالثه
ومن إخراج الطالب / علي حسن
وأبطال العمل الطلاب :-
احمد مصطفي.. الفرقه الرابعة
حمادة خليل .. الفرقه الرابعه
احمد عبده … الفرقه الرابعه
عبد الرحمن القليوبي.. الفرقه الثالثه
محمد عبد المنعم…. الفرقه الثالثه
راندا صلاح … الفرقه الثانيه
عمار ياسر…. الفرقه الثانيه
عمر. …. الفرقه الثانيه
دينا محمد…. الفرقه الثانيه
محمد مصطفي…. الفرقه الثانيه
احمد يسري….. الفرقه الاولي
اسراء ممدوح….. الفرقه الاولي
هاجر ….. الفرقه الاولي
ابراهيم …. الفرقه الاولي
محمد حمدي….. الفرقه الاولي

والعرض المسرحي عبارة عن ستة مشاهد درامية منفصلة مدة كل مشهد ثلاث دقائق اوجز فيها أهمية دور الأم وعطائها لأبنائها ، وما تقدمه من تضحيات من أجل إسعاد أبنائها وربما تضحى بحياتها في مقابل إنقاذ حياه أبنائها ، ولاسيما بعد وفاه زوجها وقيامها بدور الاب أيضا إلى جانب دورها الأساسى لتوفير حياة كريمه لهم .

وتناول العرض المسرحي أيضا شكل آخر من الواقع الدرامى وهى حاله الابناء الذين فقدوا أمهاتهم ، ومعاناتهم امام ضغوط الحياة .
وعرضت مشاهد اكثر ضراوة وهى معاناه أم فقدت احد ابنائها .

وقد ابدعت الكاتبة والممثلون فى تجسيد مجموعة المشاهد التى جسدت صور من واقعنا في المجتمع .

والجدير بالذكر أن العرض المسرحى هو بمثابة رسالة قوية وصلت لكل الحضور عن أهمية وجود الأسرة المكتملة من اب وام وابناء وتأثيرها في خلق اجيال سوية، تبنى بسواعدها غدا مشرق .

وانتهي العرض بعد انقضاء ثلث ساعة اوجز فيها الطلاب عطاء بلا حدود من كل ام الي ابنائها والي المجتمع بأكمله.
فالمرأة عموما وحتي اللتي لم تنجب وصفها الكثير بأنها نصف المجتمع ولكن اري من وجهة نظري انها المجتمع بأكمله
فتحية من القلب الي المرأة المصريه المكافحة في عيدها وتحيه الي كل الرجال اللذين يقدرون دورها البارز في المجتمع
الام المصريه رمز الحب والعطاء

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق