ad1
ad1

ساويرس(  ساعة تروح وساعه تيجي).يتراجع عن تخفيض المرتبات

0 147

“صاجات” ويتمايل يمينا ويسارًا بجسده الممتلئ، ويدندن “مين سي لطفي، أنا عمك شفيقة، متزعلش أصل أنا عندي شعره، ساعة تروح وساعة تيجي.. رااااحت”، هكذا ادي

الفنان حسن أتلة هذا المشهد ببراعه، ولم نختلف  براعة رجل الاعمال نجيب ساويرس ولكن ليس في الفن ولكن في ادارة البيزنس، فهو من رجال المليارديرات في مصر الذي يمتلك قدرات ومواهب ذكيه، ولكن ربما تصريحاته المتناقضه تذكرنا بهذا المشهد

حذر المهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال، من توقف الإنتاج والعمل بالمصانع والمزارع، قائلًا: “لو توقف الإنتاج في المزارع والمصانع ستحدث مجاعات”.

وأضاف “ساويرس”، خلال تصريحات لـ”bbc” اليوم : “هنيجى بعد شهرين ثلاثة نواجه مجاعات.. الفنادق خفضت مرتبات الموظفين 50%، لكن مجموعتنا لم تخفض ولم نترك أى عامل يمشى، ومقتنعين أن الموضوع ده آخره شهور، لكن افرض استمر سنة أو اتنين”.

وواصل: “في العصور الذكية لازم نفكر مع الأطباء والإداريين بصوت عالى وإزاى نرجع الناس إلى أعمالهم دون أن يمرضوا”.

وشدد على ضرورة التزام المواطنين بالمسافات الآمنة وتجنب المصافحة والتقبيل وتعقيم المكاتب، وأن يتم تقسيم ورديات العمل، مضيفًا: “لو الموضوع عبارة عن أسبوعين آخرين يبقى كلنا نقعد في بيوتنا وحصل خير.. لكن كلامى عن أنه لو استمرت الحالة شهور.. استحالة وقف الاقتصاد القومى كله لمدد أكثر من  شهر أو اثنين، ممكن يحدث إفلاس.. ممكن البلاد كلها تفلس”.

وكان المهندس نجيب ساويرس، قد أكد، خلال مداخلة هاتفية مع قناة العربية أمس الاثنين، أنه قام بالتفاهم مع الموظفين التابعين له بخفض الرواتب بنسبة 50% حتى تنتهي الأوضاع الحرجة التي يمر بها الاقتصاد بسبب فيروس كورونا وهذا حل وسط، مع التأكيد على عدم تسريح الموظفين لقسوة ذلك القرار، ولصعوبة إيجاد نفس العامل بنفس الولاء للمجموعة لاحقاً.

وتابع: “نقدم احتياطاتنا من خلال بروتوكول معين ووحدة طبية، ولم أطلب دعما من الدولة، ولكن السياحة الأكثر تضررًا والفنادق مقفولة بالضبة والمفتاح، واستمرارية حياة الناس على 50% غير مضمونة، والدولة مطالبة بمساعدة العاملين”، مؤكدًا: “لم أسرح أى موظف ولم أخفض رواتب

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق