ad1
ad1

.رفع سعر فتح مكالمة التليفون الارضي بنفس قيمة سعر المحمول

0 1٬995

مجموعة من القرارات تم اتخاذها من قبل ادارة المصرية للاتصالات ،البعض منها تم اعلانه ،والاخر لم يعلن عنه في الوسائل الاعلامية المختلفة،..اما ماهو معلن فهو اعادة تسعيرة التعاقد علي الخط الارضي المنزلي ،حيث اصبح 150 جنية،شاملة مصاريف ادارية وتركيبات ،حيث كان السعر السابق 50 جنية فقط…اما القرار الاخر الذي لم يتم الاعلان عته وحصلت( تواصل ) علي صورة ادارية منه،هو رفع سعر فتح مكالمة التليفون الارضي ل 10 قروش بدلا من 5 قروش ،اي بنسبة 100%،وهذا ما يعادل سعر فتح المكالمة في المحمول.

 

الجدير بالذكران الشركة المصرية للاتصالات،رفعت الخميس الماضي، رسوم التعاقد على الهاتف الأرضى من 50 إلى 150 جنيهاً بداية من اشتراكات يناير الجارى، بنسبة زيادة 150%.

وذكرت الشركة، فى بيان عبر موقعها الإلكترونى، أن رسوم الاشتراك الجديدة تتضمن مصروفات الطلب والتركيب والتعاقد على الخط المنزلى، شاملة اشتراك 3 أشهر مقدماً لباقة «WE أرضى 20»، والتى تتضمن حصول العميل على 120 دقيقة محلية شهرياً، بالإضافة إلى خدمة إظهار رقم الطالب، و14% ضريبة قيمة مضافة، ومصاريف دمغة بقيمة 6.10 جنيه.

وأرجع مصدر بقطاع الاتصالات الزيادة إلى ارتفاع أسعار تكاليف التشغيل، لافتاً إلى أنها تضاعفت منذ تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016، فضلاً عن الزيادات السنوية فى أسعار الطاقة، موضحاً أن الشركة تستثمر فى تطوير البنية التحتية من أجل تحسين الخدمة، وزيادة سرعات الإنترنت.

كانت الشركة قد رفعت رسوم الاشتراك الدورى على الهاتف من 36 إلى 45 جنيهاً كل 3 أشهر، فى أكتوبر 2017، بالتزامن مع موافقة جهاز تنظيم الاتصالات على رفع أسعار كروت شحن المحمول بناء على طلب الشركات لمواجهة الزيادة فى تكاليف التشغيل.

و«المصرية للاتصالات» هى المشغل الوحيد للهاتف الثابت، والتى لديها بنية تحتية خاصة بها، وحصلت شركات المحمول الثلاث العاملة فى السوق على رخصة تشغيل افتراضية مع ترخيص الجيل الرابع، إلا أنها لم تبدأ تقديم الخدمة حتى الآن، باستثناء شركة «اتصالات مصر».

وحسب أحدث بيانات صادرة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سجل عدد المشتركين فى الهاتف الثابت 7.58 مليون مشترك نهاية سبتمبر الماضى، مقارنة بـ6.61 مليون مشترك فى يناير الماضى.

 

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق