رئيس معهد البحوث الفلكي يكشف سر( حامل الثعبان) و التلاعب في الابراج

0 63

 

  • بين عشية وضحاها، انقلبت الدنيا كلها علي مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ظهور (حامل الثعبان) الذي قلب كل الموازين، والمعلومات التي تكشف عن كل شخصية من خلال برجها، فأصبح من كان في برج ذهب الي اخر، وتغيرت الحاله المزاجيه والنفسيه، عند ما يتابعون قراءة ابراجهم بشكل يومي، ومع انتشار حالة الصخب علي المواقع، حسم

الدكتور جاد محمد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بتعليق على ما نشر بخصوص تغيير الأبراج الفلكية وظهور برج جديد يسمى “حامل الثعبان”، قائلا، إن الأبراج ما هي إلى “تنجيم”، وما نشر بخصوص ظهور برج جديد ليس له أي أساس من الصحة.

ويضيف رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، ، أن ظاهرة تغيير الأبراج الفلكية كل عام يقف وراءها الهواء بمواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن ربط الصفات أو الأحداث بالأبراج وحركتها هي مجرد تخمينات وليس لها أي أساس من العلم، ولم يتم زيادة الأبراج فلكيا.

أما  الدكتور جاد القاضي،بمعهد البحوث الفلكي له رأي آخر حيث قال: أنه عندما يولد شخص في وقت معين من العام يحصل على البرج الذي يزين السماء في هذا التوقيت على حسب التوزيعات النجمية، مضيفًا: “هذا الحديث علمي لكن توزيع الصفات على الأبراج ليس علميًا
: ونتيجة لهذه الحركة تتغير دائرة البروج فيدخل جزء من حدود برج الحواء “حامل الثعبان”، الذي يقع ما بين برجي العقرب والقوس وفترته تكون قصيرة نسبيا من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر من كل عام ولذا يتم تجاهل وجوده بين الأبراج، وعلى ذلك تتغير الأبراج ويكون ترتيبها وفتراتها الجديدة على النحو التالي كما أوضح رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية:

الحوت: 11 مارس حتى 18 إبريل
الحمل: 18 إبريل حتى 13 مايو
الثور: 13 مايو حتى 21 يونيو
الجوزاء: 21 يونيو حتى 20 يوليو
السرطان: 20 يوليو حتى 10 أغسطس
الأسد: 10 أغسطس حتى 16 سبتمبر
العذراء: 16 سبتمبر حتى 30 أكتوبر
الميزان: 30 أكتوبر حتى 23 نوفمبر
العقرب: 23 نوفمبر حتى 30 نوفمبر
الحواء “حامل الثعبان”: 30 نوفمبر حتى 18 ديسمبر
القوس: 18 ديسمبر حتى 20 يناير
الجدي: 20 يناير حتى 16 فبراير
الدلو: 16 فبراير حتى 11 مارس

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق