رئيس الوطنية للاعلام : رمضان نجم كبيىر ويجب علي الدوله تقريب وجهات النظربين الفنان والجمهور

0 206

مازالت اصداء حملة الغضب مشتعلة علي مواقع التواصل، ضد محمد رمضان وذلك لاستضافة التلفزيون المصري له، في برنامج الاعلامي وائل  الابراشي الذي اعتبره القائمون عليه تطوير للشاشه الرسمية للدولة، جاء الاعتراض من رواد مواقع التواصل،  بسبب تقديم  رمضان  لنماذج فنية تعطي صورة سلبية للمجمتع، وان الشاشه الرسميه للدوله عليها ان تحمي النشئ الجديد، ،

فى المقابل، علق حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، على استضافة «رمضان» وحملة مقاطعته بقوله، ، إن الأخير نجم له شعبية كبيرة فى مصر والوطن العربى، والدولة تحتضن أبناءها، وإذا خرج أحدهم عن المسار فعليها تقويمه، وليس ذبحه كما كان يحدث فى الماضى، ليتم احتضان المخطئ بعد ذلك فى الخارج، وإذا كان هناك عدد من الجمهور غاضبون من أحد النجوم فيجب على الدولة الإصلاح بينهم وتقريب وجهات النظر، لأنه لا يمكن الاستغناء عن النجوم، كما أن «رمضان» لايزال صغير السن، وليست لديه خبرات كافية، ويجب أن يعرف أنه أخطأ فى تصرفاته، ويعتذر لجمهوره.

وأضاف «زين»، حول ما إذا كان «ماسبيرو» سيمارس الدور نفسه مع بقية نجوم المهرجانات، أن هانى شاكر، نقيب الموسيقيين، قال إنه سيتم منحهم فرصة ثانية لتعديل مسارهم، و«دورنا مع أولادنا أن نعطيهم فرصة ثانية، ولا نستبعدهم بمجرد وقوعهم فى خطئهم الأول، وتليفزيون الدولة ليس هدفه الربح أو الدعاية، ودوره الأساسى هو التوعية والنصح وتقريب وجهات النظر، وهو الدور المعهود الذى يمارسه هذا المبنى العريق، وهذا هو الشىء الصحيح الذى من المفترض أن تمارسه الدولة، كما أن الدولة لم تتدخل بلوم محمد رمضان وتنبيهه إلى أن بعض تصرفاته خاطئة».

وألمح رئيس الهيئة الوطنية (للمصري اليوم) للإعلام إلى أن «رمضان» سيعتذر لجمهوره عن طريق شاشة ماسبيرو.

وقال: «محمد رمضان نجم وله جماهيرية فى الشارع وكيان، ولازم نعترف بهذا، وهناك مشاعر بتجرف الواحد، والإنسان بيخطئ».

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق