ad1
ad1

دراسة تاريخية .تؤكد : الرسول لم يولد في هذا اليوم ..لاتشتروا حلاوة المولد في هذا التاريخ

1 397

 

 

 

 

 

في كل عام هجري في مثل هذه الايام ،تحتفل الامة الاسلاميه بميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام، وتاخذ الاحتفالات اشكال مختلفة ،سواء اقامة سرادق المدح ،او تخصيص مساحات في الاذاعات والقنوات التليفزيونية ، وبث محتوي عن ميلاد وحياة المصطفي( ص) هذا بالاضافة الي شراء الحلوي ، وهي عاده من الدولة الفاطميه ،كل ذلك من اشكال الاحتفالات يتم بشكل تلقائي في 12 من شهر ربيع  الاول، اما ما هو غير تلقائي ويخرجنا عن سياق ما نفعله في هذا اليوم ما قاله الباحث التاريخي ياسر حجازي الذي كشف في دراسه جديده ان الرسول عليه الصلاة والسلام ولد في يوم اخر غير ما نحتفل به وهو يوم 9من ربيع وليس 12..وهذا نص الدراسه التي تشير الي

بيان ميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولد الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين التاسع من ربيع الأول ، لأول عام من حادثة الفيل ، الموافق للعشرين من أبريل سنة 571م ، ولم يثبت أن رسول الله عليه الصلاة والسلام ولد يوم 12 ربيع الأول فالقول بأنه اليوم الثاني عشر هو واحدٌ من عدة أقوال ذُكِرت وهو قول ضعيف لا تقوم به حجة.
وقد اتفقت الروايات أن ولادته كانت عام الفيل ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم حدَّد يوم ميلاده بأنه كان يوم الاثنين.
قال ابن سعد فى “الطبقات الكبرى”:أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ، أَخْبَرَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، أَخْبَرَنَا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : قَالَ : ” وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْفِيلِ يَعْنِي عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن].
قال الطبراني فى “المعجم الكبير”:حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ، ثنا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، ثنا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ” وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “..[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال أبو زرعة الدمشقي فى “تاريخ أبي زرعة الدمشقي”:حدثنا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي حَجَّاجٌ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ” وُلِدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَوْمَ الْفِيلِ ” .[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال ابن جرير الطبري فى “تاريخ الطبري”: وَحُدِّثْتُ عَنْ يَحْيَى بْنِ مَعِينٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ” وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال الطحاوي فى “مشكل الآثار”:كَمَا حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ” وُلِدَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال أبو بكر البزار فى “البحر الزخار بمسند البزار”:حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلَوَيْهِ الْبَغْدَادِيُّ ، قَالَ : نا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : نا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : ” وُلِدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال ابن حبان فى “الثقات لابن حبان”:أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الصُّوفِيُّ بِبَغْدَادَ ، ثنا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ، ثنا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ” وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال الحاكم فى “المستدرك على الصحيحين”:حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيُّ ، ثنا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، ثنا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : ” وُلِدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال البيهقي فى “دلائل النبوة للبيهقي “:حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : ” وُلِدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا يونس بن أبي إسحاق السبيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال يعقوب بن سفيان الفسوي فى “المعرفة والتاريخ”:حَدَّثَنَا أَبُو يُوسُفَ ، حَدَّثَنَا حَامِدُ بْنُ يَحْيَى ، حَدَّثَنَا صَدَقَةُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنِي الْمُطَّلِبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، قَالَ : ” وُلِدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عام الفيل فنحن لدان “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد].
قال الترمذي فى “الجامع الكبير”:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ الْعَبْدِيُّ ، حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ ، حَدَّثَنَا أَبِي ، قَال : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاق يُحَدِّثُ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : ” وُلِدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ ، وَسَأَلَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ قُبَاثَ بْنَ أَشْيَمَ أَخَا بَنِي يَعْمَرَ بْنِ لَيْثٍ : أَأَنْتَ أَكْبَرُ أَمْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَقَالَ : رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْبَرُ مِنِّي ، وَأَنَا أَقْدَمُ مِنْهُ فِي الْمِيلَادِ ، وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ ، وَرَفَعَتْ بِي أُمِّي عَلَى الْمَوْضِعِ ، قَالَ : وَرَأَيْتُ خَذْقَ الْفِيلِ أَخْضَرَ مُحِيلًا “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد رجاله ثقات وصدوقيين عدا المطلب بن عبد الله القرشي وهو مقبول].
قال ابن جرير الطبري فى “تاريخ الطبري”: حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُثَنَّى ، قَالَ : حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبِي ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاقَ يُحَدِّثُ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : ” وُلِدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، عَامَ الْفِيلِ ، قَالَ : وَسَأَلَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ ، قَبَاثَ بْنَ أَشْيَمَ ، أَخَا بَنِي عَمْرِو بْنِ لَيْثٍ : أَنْتَ أَكْبَرُ أَمْ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَكْبَرُ مِنِّي ، وَأَنَا أَقْدَمُ مِنْهُ فِي الْمِيلَادِ . وَرَأَيْتُ خَذْقَ الْفِيلِ أَخْضَرَ مُحِيلًا بَعْدَهُ بِعَامٍ ، وَرَأَيْتُ أُمَيَّةَ بْنَ عَبْدِ شَمْسٍ شَيْخًا كَبِيرًا ، يَقُودُهُ عَبْدُهُ ، فَقَالَ ابْنُهُ : يَا قَبَاثُ ، أَنْتَ أَعْلَمُ وَمَا تَقُولُ “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد رجاله ثقات وصدوقيين عدا المطلب بن عبد الله القرشي وهو مقبول].
قال ابن أبي عاصم فى “الآحاد والمثاني”:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، نا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ ، نا أَبِي ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْحَاقَ يُحَدِّثُ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : ” وُلِدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد رجاله ثقات وصدوقيين عدا المطلب بن عبد الله القرشي وهو مقبول].
قال أبو علي الصواف فى “الثاني من أجزاء ابن الصواف”:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، قَالَ : ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي الْمُطَّلِبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، قَالَ : ” وُلِدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد رجاله ثقات وصدوقيين عدا المطلب بن عبد الله القرشي وهو مقبول].
قال الطبراني فى “المعجم الكبير”:حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْبَرْقِيُّ ، ثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ هِشَامٍ السَّدُوسِيُّ ، ثَنَا زِيَادُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَكَّائِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، حَدَّثَنِي الْمُطَّلِبُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، قَالَ : ” وُلِدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ ، عَامَ الْفِيلِ ، فَنَحْنُ لِدَّانِ “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد رجاله ثقات وصدوقيين عدا المطلب بن عبد الله القرشي وهو مقبول]..
قال أبو نعيم الأصبهاني فى “دلائل النبوة لأبي نعيم”:حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، قَالَ : ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ ، قَالَ : ثنا جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ الْمَدَائِنِيُّ ، ثنا زِيَادُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْبَكَّائِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : ” وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ “.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد].
قال ابن عساكر الدمشقي فى “تاريخ دمشق “:أَخْبَرَنَا أَبُو غَالِبِ بْنُ الْبَنَّا ، أَنْبَأَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ الآبَنُوسِيِّ ، أَنْبَأَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ يَحْيَى الدَّقَّاقُ ، أَنْبَأَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ إِسْمَاعِيلَ الْخُطَبِيُّ ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ اللَّهِ يَعْنِي أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ مِهْرَانَ أَبُو النَّضْرِ ، بِالْبَصْرَةِ ، نا عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ قَيْسِ بْنِ مَخْرَمَةَ ، قَال : وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ ، وَبَيْنَ الْفِجَارِ وَبَيْنَ الْفِيلِ عِشْرُونَ سَنَةً . قَال : سُمُّوا فِجَارَ لأَنَّهُمْ فَجَرُوا وَأَحَلُّوا أَشْيَاءَ كَانُوا يُحَرِّمُونَهَا . وَكَانَ بَيْنَ الْفِجَارِ وَبَيْنَ بِنَاءِ الْكَعْبَةِ خَمْسَ عَشْرَةَ سَنَةً ، وَبَيْنَ بِنَاءِ الْكَعْبَةِ وَبَيْنَ مَبْعَثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسُ سِنِينَ . قَال : فَبُعِثَ نَبِيُّنَا عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ وَهُوَ ابْنُ أَرْبَعِينَ سَنَةً.كَذَا جَاءَتْ هَذِهِ التَّوَارِيخُ مُدْرَجَةً فِي الْحَدِيثِ وَأَرَاهَا مِنْ قَوْلِ ابْنِ إِسْحَاقَ.[إسناده حسن في المتابعات والشواهد رجاله ثقات وصدوقيين عدا المطلب بن عبد الله القرشي وهو مقبول].
قال عبد الرزاق الصنعاني فى “مصنف عبد الرزاق”:عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، قَالَ : جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْأَلُهُ : ” كَيْفَ صِيَامُكَ ؟ فَأَعْرَضَ عَنْهُ ، وَكَانَ إِذَا سُئِلَ عَنْ شَيْءٍ يَكْرَهُهُ عُرِفَ ذَلِكَ فِي وَجْهِهِ ، فَسَكَتَ ، حَتَّى ذَهَبَ غَضَبُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ قَالَ لَهُ عُمَرُ : كَيْفَ تَقُولُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فِي صِيَامِ الدَّهْرِ ؟ قَالَ : ” لا صَامَ ، وَلا أَفْطَرَ ” ، أَوْ قَالَ : مَا صَامَ ، وَمَا أَفْطَرَ ، قَالَ : فَمَا تَقُولُ فِي صِيَامِ يَوْمَيْنِ وَفِطْرِ يَوْمٍ ؟ قَالَ : وَمَنْ يُطِيقَ ذَلِكَ ؟ قَالَ : فَصِيَامُ يَوْمٍ وَفِطْرُ يَوْمَيْنِ ؟ قَالَ : وَدِدْتُ أَنْ أُطِيقَ ذَلِكَ ، قَالَ : فَصِيَامُ يَوْمٍ وَفِطْرُ يَوْمٍ ؟ قَالَ : ذَلِكَ صِيَامُ دَاوُدَ ، قَالَ : فَمَا تَقُولُ فِي صِيَامِ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ؟ قَالَ : ذَلِكَ صِيَامُ الدَّهْرِ ، قَالَ : فَصِيَامُ يَوْمِ الاثْنَيْنِ ؟ قَالَ : ذَلِكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ ، قَالَ : فَصِيَامُ عَاشُورَاءَ ؟ قَالَ : كَفَّارَةُ سَنَةٍ ، قَالَ : فَصِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ ؟ قَالَ : كَفَّارَةُ سَنَةٍ وَمَا قَبْلَهَا “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات ، رجاله رجال مسلم].
قال الإمام مسلم فى “صحيح مسلم”: وحَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ، حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ ، عَنْ غَيْلَانَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الِاثْنَيْنِ ” ، فَقَالَ : ” فِيهِ وُلِدْتُ ، وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات ، رجاله رجال مسلم].
قال الإمام مسلم فى “صحيح مسلم”:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ غَيْلَانَ بْنِ جَرِيرٍ ، سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيَّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : سُئِلَ عَنْ صَوْمِهِ ، قَالَ : ” فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” ، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : رَضِينَا بِاللَّهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا وَبِبَيْعَتِنَا بَيْعَةً ، قَالَ : فَسُئِلَ عَنْ صِيَامِ الدَّهْرِ ، فَقَالَ : ” لَا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ ، أَوْ مَا صَامَ وَمَا أَفْطَرَ ” ، قَالَ : فَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمَيْنِ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ، قَالَ : ” وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمَيْنِ ، قَالَ : ” لَيْتَ أَنَّ اللَّهَ قَوَّانَا لِذَلِكَ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ، قَالَ : ” ذَاكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَام ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ ، قَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ ” ، قَالَ : فَقَالَ : ” صَوْمُ ثَلَاثَةٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، وَرَمَضَانَ إِلَى رَمَضَانَ صَوْمُ الدَّهْرِ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ ، فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ ، فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات ، رجاله رجال مسلم].
قال الإمام مسلم فى “صحيح مسلم”:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ غَيْلَانَ بْنِ جَرِيرٍ ، سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيَّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : سُئِلَ عَنْ صَوْمِهِ ، قَالَ : ” فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” ، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : رَضِينَا بِاللَّهِ رَبًّا وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا وَبِبَيْعَتِنَا بَيْعَةً ، قَالَ : فَسُئِلَ عَنْ صِيَامِ الدَّهْرِ ، فَقَالَ : ” لَا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ ، أَوْ مَا صَامَ وَمَا أَفْطَرَ ” ، قَالَ : فَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمَيْنِ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ، قَالَ : ” وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمَيْنِ ، قَالَ : ” لَيْتَ أَنَّ اللَّهَ قَوَّانَا لِذَلِكَ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ، قَالَ : ” ذَاكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَام ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ ، قَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ ” ، قَالَ : فَقَالَ : ” صَوْمُ ثَلَاثَةٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، وَرَمَضَانَ إِلَى رَمَضَانَ صَوْمُ الدَّهْرِ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ ، فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ ” ، قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ ، فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات ، رجاله رجال مسلم].
قال أبو عوانة الإسفرائيني فى “مستخرج أبي عوانة”:حَدَّثَنَا الصَّاغَانِيُّ ، حَدَّثَنَا رَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، قَالَ : سَمِعْتُ غَيْلانَ بْنَ جَرِيرٍ يُحَدِّثُ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، قُلْتُ : الأَنْصَارِيُّ ؟ قَالَ : الأَنْصَارِيُّ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِهِ فَغَضِبَ ، فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : رَضِينَا بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالإِسْلامِ دِينًا ، قَالَ شُعْبَةُ : وَأَحَسَبُهُ قَالَ : وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولا ، قَالَ : فَسُئِلَ عَنْ مَنْ صَامَ الدَّهْرَ ؟ فَقَالَ : ” لا صَامَ وَلا أَفْطَرَ ، أَوْ مَا صَامَ وَمَا أَفْطَرَ ” قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمَيْنِ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ؟ قَالَ : ” وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ ؟ ” قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ، قَالَ : ” ذَاكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلامُ ” قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ ، قَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ ” ثُمَّ قَالَ : ” صَوْمُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، وَرَمَضَانَ إِلَى رَمَضَانَ صَوْمُ الدَّهْرِ ” وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ ؟ فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السُّنَّةَ الْمَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ ” ، وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ ؟ فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السُّنَّةَ الْمَاضِيَةَ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات].
قال أبو نعيم الأصبهاني فى “حلية الأولياء وطبقات الأصفياء”:حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ ، ثَنَا يُوسُفُ الْقَاضِي ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ ، قَالَ : ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ، ثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الاثْنَيْنِ ؟ فَقَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَأُنْزِلَ عَلِيَّ فِيهِ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات].
قال أبو نعيم الأصبهاني فى “حلية الأولياء وطبقات الأصفياء”: وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنِ مَالِكٍ ، ثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حدَّثَنِي أَبِي ، قَالَ : ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ، ثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الاثْنَيْنِ ؟ فَقَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَأُنْزِلَ عَلِيَّ فِيهِ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا أحمد بن جعفر القطيعي وهو صدوق حسن الحديث].
قال الإمام أحمد فى “مسند أحمد بن حنبل”:حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ، حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ عَنْ غَيْلَانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ ، فَقَالَ : ” فِيهِ وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات ، رجاله رجال مسلم].
قال ابن جرير الطبري فى “تهذيب الآثار للطبري”:حَدَّثَنَا ابْنُ الْمُثَنَّى ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيَّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِهِ قَالَ : فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ عُمَرُ : رَضِينَا بِاللَّهِ رَبًّا ، وَبِالإِسْلامِ دِينًا ، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولا ، وَبِبَيْعَتِنَا بَيْعَةً . قَالَ : فَسُئِلَ عَنْ صِيَامِ الدَّهْرِ ؟ فَقَالَ : ” لا صَامَ وَلا أَفْطَرَ ” أَوْ : ” مَا صَامَ وَمَا أَفْطَرَ ” . قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمَيْنِ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ ، قَالَ : ” وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ ” . قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمٍ وَإِفْطَارِ يَوْمٍ . قَالَ : ” ذَلِكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدُ ” . قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ الاثْنَيْنِ ، فَقَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ ، فِيهِ ” . قَالَ : وَقَالَ : ” صَوْمُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، وَرَمَضَانَ إِلَى رَمَضَانَ ، صَوْمُ الدَّهْرِ ” . قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ ؟ فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ ” . قَالَ : وَسُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ ، فَقَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ الْمَاضِيَةَ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات].
قال ابن جرير الطبري فى “تاريخ الطبري”:حَدَّثَنَا بِهِ ابْنُ الْمُثَنَّى ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيَّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ : ” أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الاثْنَيْنِ ، فَقَالَ : ذَلِكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ ، فِيهِ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات].
قال ابن حبان فى “صحيح ابن حبان”:أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفِيَانَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمِنْهَالِ الضَّرِيرُ ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ ، حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، أَنَّ أَعْرَابِيًّا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ الدَّهْرِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لا صَامَ وَلا أَفْطَرَ ” أَوْ قَالَ : ” لا أَفْطَرَ وَلا صَامَ ” فَقَامَ غَيْرُهُ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَرَأَيْتَ رَجُلا يَصُومُ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ؟ قَالَ : ” ذَاكَ صَوْمُ الدَّهْرِ ” ، قَالَ : أَرَأَيْتَ رَجُلا يَصُومُ يَوْمَ الاثْنَيْنِ ؟ قَالَ : ” ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ ، وَيَوْمٌ أُنْزِلَ عَلَيَّ ” ، قَالَ : أَرَأَيْتَ رَجُلا يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا ؟ قَالَ : ” ذَاكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات].
قال النسائي فى “السنن الكبرى”:أنبأ عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الإِثْنَيْنِ ، قَالَ : ” هُوَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ وَيَوْمٌ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ “.[إسناده متصل ، رجاله ثقات].
قال ابن عساكر الدمشقي فى “تاريخ دمشق”:أَخْبَرَنَا أَبُو سَهْلٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْمُزَكِّي ، أَنْبَأَنَا أَبُو الْفَضْلِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَحْمَدَ الرَّازِيُّ ، أَنْبَأَنَا جَعْفَرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَعْقُوبَ ، أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هَارُونَ الرُّويَانِيُّ ، أَنْبَأَنَا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ وَكِيعًا ، يَقُولُ : حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ ، عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، أَنَّ رَجُلا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الاثْنَيْنِ ، قَالَ : ” فِيهِ وُلِدْتُ ، وَفِيهِ أُوحِيَ إِلَيَّ “.[إسناده حسن].
قال يحيى بن الحسين الشجري الجرجاني فى “الأمالي الخميسية للشجري”:أَخْبَرَنَا أَبُو مَنْصُورٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ السَّوَّاقِ ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ مِنْ أَصْلِ سَمَاعِهِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَاسِيٍّ ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَاصِمٍ الْأَنْصَارِيُّ الدِّمَشْقِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شُعَيْبٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سَعِيدٌ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنِ ابْنِ غَيْلَانَ بْنِ جَرِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ ، أَنَّ أَعْرَابِيًّا سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ ، عَنْ صَوْمِهِ كَيْفَ يَصُومُ ، أَوْ قَالَ : مَا صَوْمُهُ ، فَغَضِبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ ، وَكَرَّرَ قَوْلَهُ مِرَارًا ، فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ الْغَضَبُ ، قَالَ عُمَرُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، رَجُلٌ يَصُومُ الدَّهْرَ كُلَّهُ ، قَالَ : ” لَا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ ” ، أَوْ قَالَ : ” مَا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ ” ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، قَالَ : ” ذَاكَ صَوْمُ الدَّهْرِ كُلِّهِ ” ، قَالَ : صَوْمُ يَوْمَيْنِ وَإِفْطَارُ يَوْمٍ ، قَالَ : ” وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ ” ، قَالَ : صَوْمُ يَوْمٍ وَإِفْطَارُ يَوْمٍ ، قَالَ : ” ذَلِكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَامُ ، فَإِنَّهُ نَبِيُّ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ ” ، قَالَ : صَوْمُ الِاثْنَيْنِ ، قَالَ : ” ذَلِكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ وَأُنْزِلَ عَلِيَّ فِيهِ ” ، قَالَ : صَوْمُ عَرَفَةَ ، قَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ وَمَا قَبْلَهَا ” ، قَالَ : صَوْمُ عَاشُورَاءَ ، قَالَ : ” يُكَفِّرُ السَّنَةَ “.[إسناده حسن رجاله ثقات عدا هشام بن عمار السلمي وهو صدوق جهمي كبر فصار يتلقن].

  1. حاتم السروي يقول

    ولد رسول الله في يوم الثاني عشر من ربيع الاول وهذا شائع ومعروف والعجيب أنه صلوات الله عليه تمت بعثته في 12 ربيع الاول وتوفي 12 ربيع الاول وكلهم كانوا يوم الاثنين.. وأما من رجح أنه ولد في رجب او في غيره من الشهور فهذا لا نلتفت إليه ولا نعول عليه…. وذكر المباركفوري في الرحيق المختوم أنه ولد في تاسع ربيع الاول وليس في هذا إشكال فنجن نحتفل به طوال ربيع الاول بل ولا أبالغ طوال العام من خلال الصلاة والسلام عليه التي هي عبادة يومية نواظب عليها

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق