خطايا وعثرات اولي ثانوي لم تعترف بها التعليم وتحولها لمميزات

0 93

 

مازالت الفجوه كبيرة بين الواقع والورق، أو الخيال الذي تم رسمه في شكل استراتيجيه لتطوير التعليم بداية من اولي ثانوي، هناك حقائق معلومه واخري مجهوله ومابين المعلوم والمجهول خط لم تستطع وزارة التربية والتعليم الوصول له، أو السير عليه لرؤية الحقيقة بشكل واضح، في البداية كما ذكرنا، عشرات المرات ان النواياه طيبه من قبل الوزير والحكومه للارتقاء بالتعليم، ولكن الفجوه الموجوده والتي لاتجعل الدكتور طارق شوقي لايعرف بيانات ومعلومات كثيرة عن أرض الواقع، جعلت النوايا لوحدها لاتستطع القفز بالتعليم، هذا بالإضافة إلي انك تشعر ان هناك جزر منعزلة، يجب أن يعمل الوزير علي خلق الحياه فيها ويبتعد عن لغة الأرقام التي لانعرف حقيقتها حتي الآن، نقلنا كثيرا شكاوي أولياء الأمور، ولم يستمع إليها احد، ونشرنا المعاناه، نعلم ان تطوير التعليم في مصر هو حلم الرئيس عبد الفتاح السيسي ليرتفي بالدولة المصرية، وحلم المصريين كافة، ولكن للأسف الحكومة لاتستطيع حتي الآن إن تحقق مابتمناه الرئيس..

ننقل جزء من كلام الوزير حول إنجازات هذه المرحلة ونصها هو

“. عقد وزير التربية والتعليم، أ الاسبوع الماضي في مؤتمرًا صحفيًا؛ لإعلان نتيجة الصف الأول الثانوي، موضحًا أن نسبة النجاح العامة بلغت 91.4%. وخلال المؤتمر، تحدث الوزير عن تطوير منظومة التعليم الثانوي، منذ بداية العام الدراسي 2018/ 2019، وحتى إعلان النتائج. : حيث قال ان نتيجة الصف الأول الثانوي هذا العام مختلفة لأنها أول خطوة في بناء الإنسان المصري. . رغم التغييرات الجوهرية في نظام المرحلة الثانوية إلا أن الطلاب أثبتوا قدرتهم على اكتساب المهارات الجديدة. . اختصار التطوير في “التابلت” إجحاف. . إذا جاز لنا إطلاق مسمى على المرحلة، فلن تكون ثانوية “التابلت” ولكنها “ثانوية اكتشاف المهارات الحقيقية”. .الهدف من تسليم “تابلت” للطلاب، إتاحة المحتوى الرقمي للجميع، وتدريبهم على البرمجيات الحديثة، وتفادي مشكلات الغش وأخطاء التصحيح. . مصر تميزت بالامتحان الإلكتروني، والوزارة مستعدة لتنمية مواردها بما لديها من خبرات وإمكانات.  الغش لدى الطلاب أصبح مهارة: “وولي الأمر الذي يرى ابنه يغش لا بد أن يعاقبه”.  استثمرنا الكثير لوضع بنية تحتية بالمدارس الثانوية بـ: توصيل ألياف الفايبر، تركيب شبكات داخلية بالمدارس، وتركيب شاشات تفاعلية بالفصول. و. هدفنا من البداية الاعتماد على الشبكات الداخلية بالمدارس في الامتحانات لإدراكنا أن الإنترنت غير متاح بنفس الكفاءة في كل الأماكن. و. لدينا سحابة مركزية تتصل بأجهزة “التابلت” مباشرة، ونستخدمها مستقبلًا في امتحانات الطلاب المصريين بالخارج. و. وفرنا محتوى إضافي على بنك المعرفة بالتعاون مع الشركات العالمية لمساعدة الطلاب على فهم المحتوى الدراسي. و. الشركات التي ساعدتنا في صناعة المحتوى اشترطنا عليها تدريب العاملين لدى الوزارة لتوطين التجربة. وأشار الي ان. الطالب الذي يقول إنه لم ير شيئًا على بنك المعرفة “كسلان” لكن المحتوى موجود بالفعل. وأضاف ان. “دلوقتي فيه مدارس على ترع وفيها تكنولوجيا”. مؤكدا ان. صممنا نظامًا فريدًا للتصحيح بـ250 مركزًا على مستوى الجمهورية يضمن تحقيق العدالة بين الطلاب. وقال  عملنا على بناء بنك للأسئلة يضم آلاف الأسئلة التي تخدم فكرة نظام التقييم الجديد. و. جوهر التطوير يتمثل في التحول للفهم، وليس إدخال التكنولوجيا. و. نعمل حاليًا على إعداد محتوى إضافي للصف الثاني الثانوي يتاح على بنك المعرفة. و. نطبع الكتب الورقية للصف الأول الثانوي العام المقبل، تحسبًا لتأخر تسليم أجهزة “التابلت” للطلاب. و. لن نطبع الكتب الورقية لطلاب الصف الثاني الثانوي العام المقبل، توفيرًا للنفقات نظرًا لأن كل طالب معه “تابلت”. و صممنا 1518 امتحانًا للصف الأول الثانوي؛ واعتمدنا على النماذج المختلفة لتفادي الغش. موضحا  لولا الغش لكان هناك امتحانًا واحدًا لكل الطلاب سواء في الفترة الصباحية أو المسائية. و. لمن يرى غياب تكافؤ الفرص بين الطلاب بسبب اختلاف الامتحانات: “احنا بنعمل الصح وولادكم السنة اللي فاتت كانت بتمتحن على مستوى الإدارة”. و. نسبة النجاح العامة بالصف الأول الثانوي 91.4%. 25. يوم الخميس المقبل يمكن للطلاب الدخول على رابط تعلنه الوزارة لمعرفة تفاصيل نتيجته دون أرقام. كما قال د يقدم لكل طالب “بطاقة” ملونة ترمز لمستواه في كل مادة: “الأزرق يعني يفوق التوقعات، البرتقالي يعني مناسب للتوقعات، الأخضر يعني أقل من التوقعات، والرمادي راسب وله دور ثاني”. . توضح البطاقة للطلاب مستواهم مقارنة بباقي طلاب الجمهورية، وتقدم لهم نصائح لمذاكرة أفضل. و. لأولياء الأمور، لا تعنفوا أبنائكم بسبب النتيجة، فلا ذنب لهم أنهم لم يتعلموا بشكل صحيح منذ البداية. 29. تجربة التطوير مدتها 3 سنوات، ولم يمض منها سوى سنة واحدة. و. بعد انتهاء المرحلة الثانوية يكون الطلاب في مصر في مستوى الطلاب بالخارج. 31. اقرأوا بطاقة النتيجة جيدًا ونفذوا التعليمات. و. لا تغيير في نظام تنسيق القبول بالجامعات. و. للطالب الذي حصل على اللون الأزرق في مادة ما لا يغتر بنفسه، فهذا مستواه فقط بين الطلاب المصريين، وإذا حدثت مقارنة بطلاب الخارج ينخفض مستواه كثيرًا. و المتوسط القومي للنتيجة هذا العام منخفض ونحاول معالجة ذلك وتطوير مهارات الطلاب. و النجاح والرسوب جرى تحديده بناء على المتوسطات: “فيه مادة المتوسط فيها 3 من 20 وبالتالي اللي جاب 4 ناجح بس الدرجة دي تعني إن مستواه منخفض بشدة”. و. لأولياء الأمور الذين يتهمون الوزارة بتضييع عام على أبنائهم، فالطلاب بالفعل كانوا ضائعين: “لو عرفتوا مستواهم الحقيقي هتساندوا النظام الجديد”. و خلال الشهور القليلة المقبلة نعيد هيكلة الوزارة بتغيير القيادات والضرب بيد من حديد ضد كل فاسد ومن يثير البلبلة. و الدروس الخصوصية لن تنفع أبنائكم بعد ذلك، دعوهم يدخلون على بنك المعرفة ويتعلمون. و. الدرس الخصوصي لا يقدم ضمانات بالنجاح أو إعادة الأموال: “ولو الوزارة طلبت 5 جنيه مش هتدفعوها”. و. الغش مسؤولية تضامنية بين المجتمع ووزارة التربية والتعليم. و. أنفقنا مليار ونصف المليار جنيه لتفادي تسريب امتحانات الثانوية العامة، . و. نعمل على تدريب المعلمين لتحويلهم لمرشدين للطلاب وليسوا ملقنين. 43. نعرف مشكلة كثافة الفصول ونسعى لحلها بإجراءات نعلنها فور الانتهاء منها.، لا تغيير في مناهج الصف الرابع الابتدائي أو الأول الإعدادي.، . لن نهدأ حتى نعيد للمعلم مكانته المادية والمهنية، وإن كانت الناحية المادية ليست مسؤولية الوزارة.، . مسابقة العقود المؤقتة انتهت، ومحاولة تجديد التعاقدات يعرض الوزارة للمساءلة القانونية.​

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق