ad1
ad1

خدعة ابعت رسالة لا لغاء الخدمة..هو انا اصلا طلبت الاشتراك

0 434

عادى ان ياتى للتليفون اتصال من رقم مختصر
وعادى ان نقوم بالرد
لكن اللى مش عادى ان تجد اعلان -أيا كان موضوعه-وتنهى المكالمة تلاقى رساله جت لك مضمونها انك اشتركت بخدمه ب ٥٠ق/يوميا —ويقول لك عايز تلغيها أبعت رساله بالإلغاء —طب وهو حد طلب الاشتراك —
شركات الاتصالات مسئوله عن هذا –لانها هى اللى –هاتلم الفلوس –للطرف الثالث المتعاقد معها على مثل خدمه من النوع دا –والعمليه دى فيها تعميه للمستخدم –واساس الموضوع انه مطلبش الاشتراك –ولو الموضوع اتساب ممكن بعد كده تلاقى نمره عاديه خالص طالباك وتلاقى انها اسطوانه للإعلان وهوب تلاقيك مشترك فى حاجه مطالبتش الاشتراك فيها وتلاقى عليك فاتوره قد كده طالما ان تعمية المستخدم بقى عنصر فاعل فى العلاقه بين شركات الاتصالات والمستخدمين المواطنين،هذا ما حدث للمهندس محمد ابو قريش امين عام جمعية مهندسي الاتصالات والمسئول السا بق بالمصرية للاتصالات، فما بالك بالمواطن البسيط،الذي

تظهر  فجاة،دون سابق انذار، ويجد نفسه مشترك في خدمة،و رصيده يخصم منه،قيمة كذا،المواطن الغلبان دائما يقع في فخ الشركات التي تقدم خدمات عبر  شبكات المحمول،فماذا يفعل المواطن امام شركات مقدمة تلك الخدمات،التي تحصل علي ملايين الجنيهات من المواطن البسيط،دون ان يعلم،وكذلك لم يتمكن من انهاء الخدمة المفروضة عليه،نظرا لعدم المامه بالتكنولوجيا،..!!؟..ولماذا حتي الان لم يتدخل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لحماية المواطن، ..خبراء الاتصالات طالبوا من جهاز تنظيم الاتصالات بضرورة وضع معايير وشروط،لشركات المحمول تفرض علي الشركات التي تستخدم شبكاتها،وان يتم مراعاة حقوق المواطن،وعدم تسليم المواطن لتلك الشركات،والحفاظ علي رصيده ،وخصوصيته، واقترح الخبراء لحل هذه المشكلة ضرورة وضع بند في العقد الموقع مابين الشركة والمواطن المستخدم خدمة المحمول،يعطي له حق موافقته او رفضه تقديم بياناته لتلك الشركات

 

 

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق