حملات تضرب فساد الأدوية.. تغريم شركة نصف مليار دولار لتسببها في نشر الافيون

0 126

تجارة الادويه، تجاوزت السلاح وتجارة المخدرات، في كل شيئ،، بما فيها النفوذ و

الأرباح، واصبحت اقوي، تسطيع ان تصل الي اي شيئ، اوهدف، بسهوله منذ فترة قليلة تقريبا اسبوع، أدخلت وزارة الصحة دواء تم توزيعه داخل السوق المصري في جدول المخدرات ونشرموقع( تواصل) تفاصيل القرار ووثيقيته، اما في أمريكا تعاملت مع شركة ساعدت علي انتشار المخدرات بطريقة فرض العقوبات الماليه، ووصلت لأكثر من نصف مليار دولار، وكنا نتمني ان تقوم الصحه عندنا بفرض عقوبات ماليه علي الشركات التي تسببت في انتشار الإدمان، واستخدام قيمة الغرامة لعلاج المدمنين، نعود لعقوبة الشركة داخل أمريكا،

حيث أمرت محكمة أميركية شركة “جونسون آند جونسون”، إحدى شركات الرعاية الصحية الأكثر شهرة في الولايات المتحدة والعالم، بدفع أكثر من نصف مليار دولار لإلى ولاية أوكلاهوما، بسبب تصاعد إدمان الأفيون فيها.

وحكم قاض أميركي، الاثنين، بدفع شركة “جونسون آند جونسون” مبلغ 572 مليون دولار أميركي بسبب الضرر الذي تسببت فيه الشركة في انتشار الأفيون.

وتواجه “جونسون آند جونسون”، وهي أول شركة أدوية تجري محاكمتها في الولايات المتحدة، تهما بإدارة “حملة ترويجية بملايين الدولارات لغسيل أدمغة الناس”، لبيع “المخدرات”.

وقال القاضي ثاد بالكمان، خلال جلسة عقدت الاثنين في نورمان في ختام محاكمة استغرقت شهرين، إن مختبر “جانسين” الصيدلاني التابع للشركة، اعتمد ممارسات “تسويق وترويج مضلّلة بشأن المواد المخدرة”.

وأضاف أن هذا التضليل تسبب بأزمة إدمان المسكنات، وأدى إلى وفيات جراء جرعات زائدة وارتفاع حالات الولادة التي يولد فيها الأطفال وهم مدمنو مخدرات بسبب تعاطي أهلهم هذه المواد.

وتوزع “جانسين” أقراص “نوسنتا” ولاصقات “دوراجيزيك” التي تحتوي على الفنتانيل، وهي إحدى المواد الأفيونية المصنعة الأشد قوة، وهذان المنتجان هما من ابتكارها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق