ad1
ad1

جمال السادات: الوضع الحالي يتطلب التكاتف مع كافة الجهات للخروج من الأزمة بسلام.. اتصالات تدعم جيش مصر الابيض ·

0 13

أعلن المهندس جمال السادات.رئيس مجلس امناء مؤسسة اتصالات لتنمية ورعاية المجتمع عن مشاركة مؤسسة اتصالات لتنمية ورعاية المجتمع في المرحلة الأولى للمبادرة بتوفير مستلزمات الوقاية الشخصية للفرق الطبية العاملة بوحدات الطوارئ والمستشفيات العامة ومستشفيات العزل والوحدات الصحية وبمستلزمات وقاية لأكثر من نصف مليون طبيب وممرض فضلا عن توفير تلك المستلزمات من الإنتاج المحلى دعماً للصناعة والاقتصاد المصري.

وفي هذا السياق، عقب المهندس / جمال السادات – رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة اتصالات لتنمية ورعاية المجتمع قائلا: “ندرك الظروف الاستثنائية والتحديات التي تشهدها البلاد في الفترة الراهنة بسبب انتشار فيروس كورونا وإعلان الدولة عن ظهور حالات جديدة بشكل يومي. من هنا جاء حرصنا في مؤسسة اتصالات على الانضمام لتحالف القطاع الخاص ورجال الاعمال في مواجهة فيروس كورونا والذي جاء ليرسخ مفهوم جديد للمسئولية المجتمعية ويعكس وجود مجموعة من القيم المشتركة داخل المجتمع خاصة في وقت الأزمات، ويثمر عن تعاون القطاع الخاص مع منظمات المجتمع المدني من أجل دعم خطة الدولة المحكمة لاحتواء الأزمة.”

وأضاف السادات قائلا: “نقدر جهود وتضحيات جيش مصر الأبيض التي لا تقدر بثمن، لذا نشعر بدورنا الوطني بضرورة دعم الأطباء وطواقم التمريض والعاملين في القطاع الصحي. وهو ما جاء تماشياً مع استراتيجية المؤسسة التي ترتكز على كونها كيان مجتمعي لا ينفصل عن نسيج المجتمع التي تعمل به خاصة في أوقات الازمات. موضحا أن المؤسسة تركز بشكل خاص على دعم وتطوير قطاع الصحة كأحد الركائز الرئيسية في تنمية المجتمع.”

الجدير بالذكر أن شركة اتصالات مصر قامت بإطلاق مبادرة كارت الخير خلال شهر رمضان الماضي بالتعاون مع بنكي الطعام والشفاء. وفي هذا السياق، قامت اتصالات بدعم 100 ألف من الأسر الاكثر احتياجاً بتوزيع مواد غذائية متنوعة عن طريق بنك الطعام المصري. هذا إلى جانب شراء المستلزمات الطبية اللازمة لوحدات العناية المركزة بمستشفيات الحجر الصحي عن طريق بنك الشفاء المصري، حيث بدأت اتصالات مصر بتسليم أجهزة طبية ومطهرات تعقيم لمستشفيات الدقهلية بالتعاون مع المحافظة. ومن المخطط ان تشمل مبادرة كارت الخير أيضا محافظات المنوفية والقاهرة-تحديدا بمستشفى الدمرداش-في المرحلة المقبلة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق