تفاصيل قصة تكاتف 50الف موظف بالبريد مع زملائهم بحلوان وموقف رئيس الهيئة

0 1٬602

تفاصيل قصة تكاتف 50الف موظف بالبريد مع زملائهم بحلوان وموقف رئيس الهيئة
تفاصيل قصة تكاتف 50الف موظف بالبريد مع زملائهم بحلوان وموقف رئيس الهيئة

مشهد رائع يحتاج الي الاف من لقطات الصور، لتحكي تفاصيل من يقف في الخلف قبل من يظهر في الصفوف الاماميه، العدد كبير تجاوز ال50الف عامل، لكن الصورة واضحة، لاتحتاج الي تفسير،.. الكل فجاة لايريد ان يظهر ما يفعله اويعطيه اويضحي به من أجل زملائه المظلومين.. الصوره اصبحت خاويه لان العمل تم ونفذ بشكل رائع، هكذا، شكل 50الف عامل من هيئة البريد مثال للقدوة، واغاثة الزملاء علي مستوي البلد، القصة في 3كلمات، موظفين وقعوا في فخ نصاب، والمبلغ كبير، مليون جنيه، النيه السليمه واضحة والبراءة، لكن يجب أن يسدد الفلوس للخروج من المحنه، الصوره الجميلة شملت ايضا

موقف إنساني من رئيس هيئة البريد، الوقوف بجوار موظفين بالهيئة مظلومين، تعرضوا لحيل غش وخداع، وقعوا علي آثارها للنصب، نتج عن ذلك حبسهم في قضية، قرر عصام الصغير رئيس الهيئة بتفريغ

الاستاذه فاديه محمد إبراهيم
والاستاذه رشا عبدالفتاح
من نقابة منطقة بريد حلوان
ونقابه منطقة بريد جنوب القاهره
وذلك للوقوف ومساندة الزملاء بقسم شرطة حلوان وتكليفهم بتوفير كافه احتياجات الزملاء داخل قسم الشرطه من خلال صندوق الزماله بالنقابه العامه وبناء علي توصيات السيد الاستاذ رئيس مجلس الإدارة للقيادات الأمنية لن يتم ترحيل الزملاء ومعاملتهم معامله خاصة والاهتمام بهم وتوفير بيئة جيده لهم لحين إنهاء إجراءات خروج الزملاء خلال الأيام  القادمة إن شاء الله وسيتم خلال أقل من ساعه من الآن  بيان هام من النقابه العامه والتعاون القوي من جانب رئيس الهيئة ورئيس النقابه العامة.. الدعوات للزملاء

وتعود القضية الي قيام شخص بتزوير عدة بطاقات وتم السحب من خلالها من أرصدة بعض العملاء .

الا أن العملاء اكتشفوا تلاعب كبير في الحسابات  وتم ابلاغ النيابة والقبض علي 14 موظف وموظفة منهم 4 من حلوان و10 من بريد  الاسكندرية  وتم التحري والقاء القبض علي النصاب من خلال تحريات  المباحث والنيابة العامة واعترف بجريمته  الا أن المبلغ قد صرف كما قال موظفي البريد.

الأمر لم ينتهي عند هذا الحد بل حكم علي الموظفين بالحبس سنة.

وهنا يتكاتف جموع موظفي هيئة البريد لجمع المبلغ  من خلال مرتباتهم حتي يتم الافراج عن زملائهم

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق