ad1
ad1

تفاصيل قصة البشر الذين تحولوا الي سمك.. متوقع حدوثها في مدن مصر الشاطئية

0 133

قصة مثيرة وغريبة، وقف العلماء أمامها في حيرة وانبهار، ولكنهم لم يستسلموا  وخضعوا الموضوع للعلم، حيث بدأت العلوم بكافة أشكالها تدرس هؤلاء البشر من الناحية الفسييولوجيا، هذه القصة يمكن أن تحدث في المدن الشاطئية المصرية، وفي أي مكان في العالم، لكن التحول الي اي شيئ هل هو قرار، ام قدرات بشريه خاصة لبعض البشر، هذا ما نعرفه من هذه القصة هؤلاء

البشر الذين تحولوا إلي سمك
منذ ولادتهم يعلمون أولادهم السباحة قبل المشي يعيشون حياتهم في البحر على قوارب يعيشون، يأكلون، يتزوجون ويموتون أيضا.
انهم قبائل الباجو الاندونيسية يطلق عليهم اسم “بدو البحر” ويتواجدون في منطقة خاصة في اندونسيا وقد تكيفوا تماما مع البيئة البحرية الطبيعية فهم يقيمون ويبنون اكواخهم في البحر.
لكن ليس هذا فقط ما يميز الباجو؟ ان اكثر ما يثير الدهشة في هذه القبيلة هي ان معظم افرادها يستطيعون حبس انفاسهم في الماء لمدة 5 دقائق وربما اكثر ويستطيعون الغوص لعمق 20 مترا واكثر دون اية وسائل خاصة بالغوص، وكأنهم اسماك بشرية.
تمكن العلماء من دراسة اسرار هذه القدرة وعرفوا ان ما يكمن وراء هذه القدرات هو بعض الخواص المميزة في جيناتهم نتيجة التكيف التام مع البحر، يقول العلماء ان الطحال لديهم اكبر ب 50% من الحجم الطبيعي بفعل تدريبهم على الغوص منذ الصغر وهو ما يوفر لهم مزيدا من خلايا الدم الحمراء محملة بالاوكسجين وهو ما يمكنهم من البقاء فترة أطول تحت الماء.
لدى قبائل الباجو فلسفة خاصة عن الحياة فهم لا يتعاملون بالعملة البشرية انما يتعاملون بطريقة المقايضة ولا يراقبون أعمارهم ولا يمتلكون أي مفهوم عن الوقت والتاريخ.
هناك اسطورة تقول انهم كانوا ينتمون الى شعب يسكن اليابسة وكان يحكمهم ملك لديه ابنة ابتلعها البحر في عاصفة قوية فأمرهم بالبحث عنها رحلوا الى البحر ولما فشلوا بالعثور عليها قرروا البقاء في البحر خوفا من الملك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق