ad1
ad1

تفاصيل المعارك الأخيرة في ليبيا لتحريرها من الجماعات الارهابية المسلحه.. كشفها وزير خارجيتها في أخطر حوار اجراه علي زرزو من داخل المعركه

0 297

 

أصبحت الأراضي اللييه علي مقربة من إعلان تحريرها من الجماعات الإرهابييه التي، التي تم تمولها دول  واجهزه استخباراتيه، لزعزة تلك البقعه التي تعتبر البوابه الغربيه لمصر، . معارك كثيرة خاضها الجيش الليبي وبطولات رائعه كشفها وزير الخارجيه الليبي الهادي الحويج من خلال حواره مع موقع( تواصل) . اهمها

 

 

لحظة دخول الجيش الوطني الليبي مطار طرابلس علق وزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج على العملية العسكرية التي يقودها الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر لتطهير المنطقة الغربية والعاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة.

مسلسل المؤامرة
وقال “الحويج”، ، إن ليبيا اليوم تستكمل إنهاء مسلسل المؤامرة على الأمة، مشيرا إلى أن المعركة التي يخوضها الجيش الليبي ليست معركة جيش يواجه جيشا ولا أيضا معركة من أجل كراسي، بل هي من أجل تخليص الليبيين من الجماعات الإرهابية.

ولفت، إلى أن تلك الجماعات التي يسعى الجيش إلى تطهير المدن الليبية منها دمرت ثروات البلاد وقضت على مقدرات الشعب الليبي وأهانت المواطن إلى جانب تهتك النسيج الاجتماعي وإهانة المرأة الليبية.

واستطرد: “القوات المسلحة الليبية لن تأتي لتحكم البلاد أو للوصول لرأس السلطة بل أتت لإنهاء مسلسل المؤامرة على الدولة الليبية والأمة العربية بعد انتشار الجماعات الإرهابية المسلحة والتكفيرية في العاصمة طرابلس من أجل محاولة إقامة الخلافة الإسلامية”.

الشعب يدعم جيشه
وأكد الوزير الحويج أن الليبيين يلتفون حول قواتهم المسلحة وسعداء بما تقوم به من أجل نجدة المواطن وإنقاذ المرأة الليبية من حوادث القتل والاغتصاب التي تحدث على مرأى ومسمع من الجميع.

وفي إشارة إلى حكومة الوفاق الوطني والتي يقودها فايز السراج -رئيس المجلس الرئاسي الليبي- علق الوزير الليبي بأن الليبيين مع الوفاق الوطني، مشيرا إلى أن الحكومة الحقيقية التي تمثل الليبيين هي الحكومة التي يترأسها الأستاذ عبدالله الثني كونها تستمد شرعيتها من موافقة مجلس النواب الليبي عليه، مؤكدا على أنها هي من تمثل الليبيين.

معركة حق وباطل
وشدد خلال حديثه على أن معركة اليوم هي معركة حق وباطل والخير ضد الشر، معكرة استرجاع سيادة الدولة الليبية من المليشيا الإرهابية المسلحة، لافتا إلى أن الجيش الليبي لن يحارب إلا كل من رفع البندقية في وجه المواطنين.

21 مليون قطعة سلاح
ولفت إلى أن الجماعات المسلحة المسيطرة على بعض المناطق في ليبيا هي الجماعات الإرهابية التي تسيطر على السلاح، مشددا على أن الجيش الوطني يريد دولة سيادة القانون وليس دولة السلاح المنتشر في جميع الأنحاء والذي من شأنه أن يهدد دول الجوار، حيث كشف عن أن الجماعات المسلحة تبيع أكثر من 21 مليون قطعة سلاح.

وكشف “الحويج” أن الجيش الليبي نجح في استعادة العديد من المناطق من سيطرة الإرهاب أبرزها مطار طرابلس الدولي والذي يبعد 25 كيلو عن وسط المدينة، ومدينة الزهراء ووادي الربيع وعدد من المناطق التي نجح الجيش الليبي في استعادتها مجددا.

الدور المصري
وأشاد الوزير الليبي بالدور المصري في المنطقة، مؤكدا أن مصر حليف إستراتيجي مهم ودولة كبرى ذات تأثير إقليمي ودولي غير أنها تترأس الاتحاد الأفريقي، وخلصت البلاد من جماعة الإخوان والمليشيات المسلحة، مشددا على أنه لولا ثورة 30 يونيو ما وصلنا اليوم إلى ما وصلنا إليه، وأنه بعد تحرير ليبيا من الإرهاب وإعلان ليبيا الجديدة مرحبا بكل دول الجوار للعودة من جديد وخاصة مصر من خلال الشركات والعمالة المصرية، لافتا إلى أنه كان يوجد 2 مليون مصري يساعدون في بناء الدولة الليبية يقتسمون الخبز مع المواطنين الليبيين

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق