ad1
ad1

تعرف علي نشأة شركة we للمحمول الوطنيه عام 1854 وانجازات الشركةالمصريه

0 128

 

  •  المصرية للاتصالات صرح وطني كبير، تأسست لخدمة الوطن، وربطه هاتفيا، حققت إنجازات عظيمة، ومازالت تقوم بادوار وطنيه مهمة تصب في خدمة المجتمع المصري، يكفي انها ساهمت من ميزانياتها في تأسيس مشروع مترو الأنفاق، ومستمره حتي الآن في ضخ المزيد، في المشاريع الوطنيه العملاقه، هذا الكيان الكبير، يعتبر من أكبر الشركات علي مستوي منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا،.. في تناول موقع( تواصل) لفاعليات واحداث واخبار، الشركة، لم نقصد الإساءة، بل الصالح العام، والنقد البناء الذي يسلط الضوء حول قضايا تفيد الوطن، في مرحلة النهضة الكبري التي تشهدها مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خاصة مشروع التحول الرقمي العظيم.،.. دائما هذة الشركه تشارك في نهضة الوطن، منذ نشاتها، حيث

يرجع تاريخ إنشاء الشركة المصرية للاتصالات إلى عام 1854، وكانت تسمى وقتها باسم الشركة الشرقية للتليفونات والتلغراف، وفي نفس العام تم افتتاح أول خط تلغراف يربط بين العاصمة القاهرة ومدينة الإسكندرية،[7] وفي عام 1881 تم إنشاء أول خط تليفون ثابت يربط بين المدينتين، وفي عام 1883 تم إنشاء خطوط جديدة تربط القاهرة بمدن القناة، طنطا، الزقازيق، والمنصورة، وفي عام 1918 قامت الحكومة المصرية بشراء الشركة الشرقية للتليفونات والتلغراف، ونقل ملكيتها إلى سلطة البرق والهاتف،[7] وفي عام 1928 قامت شركة ماركوني بإنشاء محطتين للإرسال والاستقبال اللاسلكي بمنطقتي المعادي وأبو زعبل، ووصل عدد مستخدمي الهاتف الثابت في مصر بحلول عام 1952 إلى ما يرقب من 52 ألف مشترك، وتم تغيير اسمها إلى الهيئة القومية للاتصالات السلكية واللاسلكية، وفي عام 1992 بدأت الهيئة خدمات الانترنت في مصر، وفي عام 1998 تم إعادة هيلكة الهيئة وتحويلها إلى شركة مساهمة مصرية تحت اسم الشركة المصرية للاتصالات،[7] وفي عام 2001 قامت الشركة بإنشاء الشركة المصرية لنقل البيانات “تي إي داتا” لتقديم خدمات الانترنت، وفي عام 2005 قامت المصرية للاتصالات بطرح 20% من إجمالي أسهم الشركة من خلال الحكومة المصرية للتدوال في البورصة المصرية، وفي عام 2016 تم دمج المصرية للاتصالات مع المصرية لنقل البيانات في كيان واحد تحت اسم المصرية للاتصالات،[8] وفي 18 سبتمبر 2017 أطلقت الشركة خدمات الهاتف المحمول في مصر لتصبح شبكة المحمول الرابعة العاملة في السوق المصري

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق