DFP

- Advertisement -

ad11
ad11

بعد الكشف عن الماذون الرقمي ابو عمه وتابلت.. خريطة جديدة لميكنة المشايخ والاوقاف

0 326

 

المجتمع بدا ياخذ مسار جديد ،ويتحول من عالم ورق ،الي دنيا رقميه، حتي في حالات الزواج والطلاق ،سوف تجد الماذون يمسك في يده تابلت حديث بدلا من الدفتر القديمة،ولكن طقوس وعادات الزواج المقدسه سوف تبقي كما هي فلا يجوز،ان تتدخل التكنولوجيا في نصوص الزواج،ويردد الماذون عبارات تكنولوجيا..!! تفاصيل الماذون الرقمي صرح بها وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمناسبة التحول الرقمي لمصر

حيث قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الوزارة أطلقت عددًا من الخدمات الحكومية الرقمية، مثل خدمة الزواج الرقمي لتقليل ظاهرة زواج القاصرات، حيث سيحمل المأذون حاسب لوحي يسجل عليه وثيقة الزواج، من خلال إرسال بيانات الزوج والزوجة لحظيًا للتحقق من أعمار الرجل والمرأة، والتأكد من أن الزواج،في نفس السياق

التقى الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلوماتبمكتبه بالقرية الذكية الدكتور/ محمد مختار جمعة وزير الأوقافوالوفد المرافق له، حيث تم عقد اجتماع موسع بين الجانبين ضم القيادات التنفيذية بكل من وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة الأوقاف، تم خلاله بحث أوجه التعاون المشترك بين الوزارتين لميكنة وتطوير منظومة العمل بوزارة الأوقاف باستخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إطار مشروعات التحول الرقمي.

حضر اللقاء المهندس/ خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والدكتور/ علاء الحايس مدير محور نظم المعلومات الجغرافية والمشرف على البروتوكول، بالإضافة الى فريق عمل المشروعات المشتركة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

شهد اللقاء استعراض أهم المشروعات والأعمال التي تمت خلال الفترة السابقة والخطط المستقبلية المقرر تنفيذها من خلال بروتوكول التعاون الموقع في سبتمبر 2016 بين وزارة الاتصالات وتكنولوجياالمعلومات وهيئة الأوقاف المصرية والهيئة المصرية العامة للمساحةوالذي يهدف الى تحسين منظومة وكفاءة بيئة العمل الخاصة بهيئة الأوقاف المصرية باستخدام احدث وسائل وتقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وللمساهمة في تمكين وإتاحة الخدماتالالكترونية والتطبيقات والدعم الفني من اجل تمكين هيئة الأوقاف المصرية من القيام بمهامها، وذلك في إطار المشروع القومي للتحول الرقمي وبمشاركة كافة قطاعات الدولة المختلفة، حيث تسعى الدولة للتحول الى مجتمع يعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كافة مناحي الحياة وتحويل كافة الخدمات الحكومية الى تعاملات رقمية، واستخدام البيانات المختلفة في التحليلات وعمل المؤشرات اللازمة لدعم ومساعدة متخذي القرار لإدارة موارد الدولة واتخاذ القرارات التى تعتمد على البيانات الصحيحة والمدققة.

 

وفي إطار التعاون المشترك بين الوزارتين تم خلال الفترة السابقة الانتهاء من حصر أراضي وأملاك الأوقاف بعدد 25 محافظة موزعة على محافظات الجمهورية بقاعدة بيانات متكاملة للأوقاف وذلك لأول مرة في مصر، وبناء الخريطة الرقمية للأوقاف وتوقيع أراضي وأملاك الأوقاف على خرائط مساحية، وتكامل بيانات الأوقاف مع الخريطة الرقمية بالهيئة المصرية العامة للمساحة لعدد 18 محافظة بنسبة 100%، وجاري استكمال عدد 7 محافظات لاستكمال بناء الخريطة المتكاملة مع البيانات حتى فبراير 2019.

 

ad4

هذا وقد تم الاتفاق خلال الاجتماع على البدء في مشروعات مستقبلية لميكنة التعاملات على أملاك الوقف وميكنة دورات العمل بالوزارة والهيئة وكافة المناطق التابعة بالمحافظات للتيسير على المواطنين من خلال خدمات الشباك الموحد. وكذلك تدريب كوادر متخصصة بوزارة الأوقاف على كيفية استخدام تطبيقات وأدوات تكنولوجيا المعلومات لزيادة القدرة على الارتقاء بمنظومة الأعمال والخدمات المقدمة للمواطنين.

 

جدير بالذكر أن خطط التطوير المستقبلية تعتمد على الاستفادة من المخرجات الحالية لقاعدة البيانات في بناء نظام لوضع آليات لتسعير أراضي ومباني الأوقاف بناءً على تحليلات مكانية، بالإضافة الي تطوير نظام لإدارة ومراقبة التحصيلات والتعديات التي تتم على الوقف، وسرعة حصر المتأخرين عن السداد ومراقبة مدى التزام المحصلين بخطط التحصيل وتقييم أدائهم، وذلك بما يسهم في دعم متخذي القرار لتعظيم عوائد الاستثمارات على موارد

 

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق