بسبب تجاهل بند غلاء المعيشة ..١6 لجنة فرعية تتمردعلي النقابة العامة للاتصالات

0 522

 

اكثر من 16 لجنة فرعية اعلنت عن رفضها

لبيان النقابةالعامة ومجلس ادارة الشركة المصرية للاتصالات الذي تم فيه اقرار 10%علاوة دورية، من البدل الوظيفي ،وتجاهل تام لبند غلاء المعيشة  ،كان( موقع تواصل  )قد نشر امس في رصده نتيجة لهذا لقرار حدوث ،حالة من الغضب  انتابت العاملين بالشركة،وهذا ماركز عليه معظم  البيانات الصادر من نقابة الاتصالات الفرعية ومنهاالشرقية،كما تم ارسال مذكرة من النقابة الفرعية بالغربية لرئيس النقابة العامة حددت بعض المطالب اهمها زيادة بدل غلاء المعيشة ،والانتهاء من لائحة نظام العاملين الجديدة، واكدت المذكرة علي رفضها التام لقرارات مجلس الادارة ،التي تم اصدارها مؤخرا،وقالت ان فيها كثير من الغموض نحو المواعيد التي سيتم فيها اقرار اللائحة،وهيكلة الاجور،اما نقابة الفيوم فقد اعلنت عن عقد اجتماع لمناقشة نفس الامر،هذا وقد توالت ردود الافعال لعدد اخر من النقابات الفرعية الاخري مثل الاسماعيلة ومطروح، ودمياط ،واسيوط ،ولجنة مجموعة الاتصالات اللاسلكية برمسيس ،وبورسعيد ،وقنا ،والغربية،والقليوبية ،وجنوب سيناء ،والسويس ،والبحر الاحمر،واسكندرية،وسوهاج،والفيوم ومازالت البيانات تصدر من كافة الفروع…يذكر ان

مجلس إدارة المصرية للاتصالات قرر  منح العاملين بالشركة علاوة دورية لعام 2019 بنسبة 10% من الراتب الأساسي بدءاً من يناير المقبل.

وقالت الشركة في بيان لبورصة مصر، اليوم الاثنين، إن المجلس قرر زيادة البدل الوظيفي وبدل الإدارة الإشرافي بنسبة 10% بداية من يناير المقبل.

وذكرت المصرية للاتصالات أنها تستهدف بموازنة 2019 نمو الإيرادات بنسبة أحادية متوسطة إلى مرتفعة (نسبة ثنائية متوسطة) بعد تحييد أثر صفقة مينا كابل.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة للشركة، ارتفاع أرباحها هامشياً، حيث حققت الشركة أرباحاً بلغت 3.51 مليار جنيه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضي، مقابل أرباح بلغت 3.48 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2017، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

وزادت إيرادات نشاط الشركة خلال الفترة إلى 17.35 مليار جنيه، مقابل إيرادات بلغت 13.12 مليار جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وأعلنت المصرية للاتصالات عن تسجيلها أرباحاً خلال الثلاثة أشهر التي تنتهي في يونيو الماضي 1.37 مليار جنيه، مقابل 1.22 مليار جنيه بنفس الفترة من عام

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق