ad1
ad1

انذار علي نصل سكين لرئيس الصيد المصري

0 454

 

عدد من الازمات حدثت داخل نادي الصيد المصري،هذه الازمات ،وصلت الي حد الكارثة،التي لايمكن السكوت امامها،احداها ادت الي ذبح فرد امن ،والشروع في قتله، اما الكارثة الاخري هي اصابة طفل بعد تكتيفه،وتثبيته علي الارض،والضرب. علي وجهه بالقدم ..!! والثالثة سرقة سيدة بعد اصابتها بحالة اغماء،. تلك الاحداث الكارثية هى بمثابة انذار شديد وعنيف لرئيس النادي،ومجلس ادارته، كما انها اصابت الاعضاء بحالة من الفزع،مما ادي الي مطالبة الجميع بضرورة التدخل السريع،من قبل الادارة لوقف هذه الحوادث، التي يمكن ان تنقص من رصيدهم،خاصة رئيس النادي محسن طنطاوي ،الذي رفع شعار حملته الانتخابية،بكلمات قوية كانت سبب في نجاحه وربما تكون سبب في سقوطه (الصيد راجع لامجاده) حيث كان هذا الشعار هو النقطة او الورقة ،التب يتخذها الاعضاء معيارا،لمحاسبته ،بعد عدة شهور من توليه منصبه، خاصة ان النادي علي موعد جديد لجمعيته العمومية..في نفس السياق قال احد الاعضاء من حقي تقييم تلك المدة،وما تحقق فيها من وعود وما وصل اليه النادي.

 

 

نادي الصيد المصري فرع القطامية_
نادي الصيد المصري فرع القطامية_ أرشيفية

 

اما تفاصيل الحوادث جاتءت كالاتي ،تعرض فرد أمن بنادي الصيد فرع القطامية يدعي “حسين” أمس الجمعة، للاعتداء من قبل مجموعة بلطجية حاولوا التسلل للنادي، وقاموا بمهاجمته بسلاح أبيض أدي لإصابته بقطع نافذ بالرقبة وبعض الكدامات بجسده.

بدأت الواقعة عندما وقعت كرة من ملعب الكرة الطائرة بنادى الصيد فرع القطامية عند محل في منطقة المعرض، فأخذها صاحب المحل من الاولاد ورفض إعطاءها لهم.
بدورهم ذهبوا الأولاد للأمن للشكوي وعندما رفض صاحب المحل تسليمها للأمن وقال صاحب المحل “مش هاديهلهم”؛  قام فرد الامن بأخدها وأعطاها للأولاد، فتعدى صاحب المحل على فرد الأمن ودفعه بشده وحدثت مشاجرة فيما بينهم  وذهب الجميع لمكتب الأمن وتصالحوا، ولكن صاحب المحل اتصل بعدد  من البلطجية للانتقام وتلقين فرد الأمن علقة .
وعندما أتت مجموعة من البلطجية وحاولوا الدخول للنادي منعهم فرد الأمن “حسين”؛ فقاموا بالاعتداء عليه واصاباته بجرح نافذ  بالرقبة، على أثرها تم نقله لمستشفي البنك الاهلي بجوار النادي وكان في حالة خطره دخل على أثرها غرفة العمليات وخرج منها الساعة 2.30 صباحا ثم نقل لغرفة العناية المركزة.
كما تمر تحرير محضر بالواقعة وإلقاء القبض على صاحب المحل ومازال البحث جاري على البلطجية.

 

 

اما الجادث الثاني ،تعرض طفل عضو بنادي الصيد المصري، لعلقة ساخنة من طفلين أعضاء بالنادي، أدت لضرورة خضوعه لإجراء عملية جراحية بالعين وتعرضة لشرخ في الجمجمة”.
بدأت الواقعة عندما اعتدي كل من ” أ. ش. ش” و”،س.ص.ا”، على طفل يدعي “يوسف”، وألقوه أرضا وقام أحدهم بتكتيفه وتثبيته في الأرض؛ ليهجم عليه “أ.ش.ش” ويبرحه ضربا بقوة بقدمه بحذاء الكرة ونتج عنه عدة إصابات للطفل يوسف متفرقة وإصابة في عينه أدت لضرورة خضوعه لإجراء عملية جراحية.
اما الثالثه سرقة سيدة بعد اصابتها بحالة اغماء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق