ad1
ad1

الشروط الفنية لحكم مصر من العاصمه الجديدة .. صاغتها( الاتصالات)

0 311

أصدر المهندس مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، تعليماته إلى جميع الوزراء بسرعة موافاة الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، باحتياجات وزاراتهم من أجهزة الحاسب الآلى فى المبانى المخصصة لها بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وتواصل الحكومة، بمختلف أجهزتها، الاستعداد بشكل مكثف لنقل موظفى الدولة من مقار وزاراتهم والهيئات التابعة لها إلى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة، منتصف العام المقبل ٢٠١٩، عبر إعداد الموظفين أو البنية الأساسية والتكنولوجية الخاصة بالمقار الحكومية الجديدة. وشدد «مدبولى»، فى قراره، على ضرورة التزام جميع الوزارات والهيئات والجهات الحكومية باستطلاع رأى وزارة الاتصالات بشأن المواصفات الفنية، ومدى مناسبة الأسعار، قبل التعاقد على شراء أجهزة حاسب آلى يزيد عددها على ٥٠٠ جهاز، على أن توافى وزارة الاتصالات الجهة بالرأى خلال أسبوع، كحد أقصى.
من جانبه، قال مصدر بوزارة التخطيط إن الوزارة ستعلن أسماء موظفى الوزارات المقرر انتقالهم إلى العاصمة الإدارية بحلول مارس المقبل، بعد الانتهاء من تقييم قوائم الترشيحات التى أرسلتها الجهات الحكومية المختلفة إلى الوزارة، وذلك بالتنسيق مع شركة العاصمة الإدارية، والجهات المعنية.  

قال اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، إن الرئيس سيحكم مصر من العاصمة الإدارية الجديدة بنهاية عام 2020.
وأضاف اللواء أحمد زكى عابدين، خلال احتفالية توقيع أول محطة تبريد مركزى، بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن الدولة ترغب فى أن تكون العاصمة الإدارية مدينة نموذجية، وسيتم تطبيق وتنفيذ ما يتم تنفيذه داخل العاصمة الإدارية فى المدن الجديدة وخاصة مدن الجيل الرابع.
وأكد أن مبانى الحى الحكومى وكلى مجلس الوزراء ومبنى الرئاسة سيتم الانتهاء منها بالكامل خلال عامين من الآن.
وكان اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، قد أكد أن محطة التبريد المقرر تنفيذها داخل العاصمة الإدارية تعد أكبر مشروع تبريد فى الشرق الأوسط، وبعد نقله اقتصادية كبر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق