DFP

- Advertisement -

الخطوط الحمراء في انتخابات الصيد.. تعدي وتراشق  بالألفاظ.. بين الخطأ والدعايه السلبيه

0 574

لااحد يمكن ان يقف في موقف المشاهدة، عند حدوث خطأ ما يمكن ان يوصف بانه عملية هدم لأصول وعادات وتقاليد النادي العريق التي رسخت منذ زمن كبير، فالعمليه الانتخابيه فيها العجب منها ما يصدقه العقل في الإساءة لبعض الاعضاء من الموالين للمرشحين للانتخابات مجلس الاداره، ولكن لاتاخذ الأشياء علي علتها دون  احتمال نسبة1% ربما تكون مكيده بين أطراف، أو دعايه سلبيه، وربما ايضا وقوع الخطأ الذي يتحمله صاحبه لوحده، تفاصيل كثيره في المشاجرات والخلافات، ولكننا لم نذكر الأسماء هنا حفاظا علي التوازن والمصداقية لعملنا داخل (موقع تواصل) ، ولكن سوف نسردبعض المشاهد.. احد المنسقين لاحدي الحملات المرشحه في الانتخابات قام بالتعدي علي سيدتين بالألفاظ والاساءه والسب والقذف، والشتائم التي تخدش الحياء، ومحاولة الهجوم والضرب، ومنعه بعض اعضاء النادي.. أما الواقعه الثانيه

أثناء وقوف عضوه النادي مابين منطقه لبوار و حديقه الطفل قامت المنسقات لحمله( م)   بضرب العضوه من ضهرها بالكوع و قالت ( اشكال … ) ،

و بعدها بدقائق و اثناء مرور نجلة العضوه امام المنسقه عادت الجمله ( أشكال.   ) فسألتها البنت فين الاشكال الوسخه دي فقامت المنسقه بالاشاره الى نجلة العضوه و قالت اهيه.
. لن نتدخل في تلك الوقائع ولانحب ان يكون الموقع طرفا فيها لذلك تركناها كماهي، حتي يحكم الاعضاء، بنفسهم علي تلك الاحداث، كل ما يهمنا في الأمر أن لاتكون الانتخابات احدي الاسباب التي تساهم في سقوط القيم خاصة في الأندية العريقة، فالتنافس شرف النبلاء والفرسان في زمن من يحافظ فيها علي القليل أصبح عزيزا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق