البطانه اترفعت ولا ..تغطية عورة المجتمع و فستان رانيا افضل من تصديق كذبها ..!!

0 267

اخطات واعترفت بما ارتكبته ، حتي وان كان حجتها ملتبسة بين التصديق والتكذيب ،فالكل ينظر الي الحقيقة كما تشع الاضواء او العتمة من داخله ، فعلت الفنانه رانيا يوسف في برنامج حكاية حيث جلست امام عمرو اديب كانها تجلس علي كرسي الاعتراف ،لمغفرة الخطيئة ، حتي وان ظهر من كلامها ان ماتقوله ليس عنوانا للحقيقة كما اكدته بيوت الموضه التي صنعت هذا الفستان وهذا لايهمنا الان ،سوف نتناوله في السطور التالية،نتوقف هنا عند حدود المجتمع لنطل من شباك رانيا او من فستانها ليس علي عورة هذا الفستان ،بل علي عورات المجتمع،لنبدا القصة من حكمة السيد المسيح،من كان منكم بلا خطيئة فليلقين بحجر ، تلك الحكمة التي يعرفها الكثيرة ولكن يتم تركها علي ابواب فتح النميمة ، ظاهرة ليس بغريبة علي المجتمع ،فهي معروفة منذ مئات السنيين ، لكن الغريب مع تطور المجتمع والمفترض رقيه تسقط الخصائص السيئة، ومن الواضح ان المجتمع لم يرتق بل وزادت امراضه الكثيره، وهذاليس دفاعا عن قطعة القماش بل ندين ذلك كما ندين عورات المجتمع الذي لم يعترف بعد باخطائه..نعود الي تفاصيل الفستان وبيت الخبره الذي صنعه،وحوارها مع عمرو اديب

خلال حوارها الأخير، بررت الفنانة رانيا يوسف سبب ظهورها بفستان عارى فى الحفل الختامى لمهرجان القاهرة السينمائى الأسبوع الماضى، بأن البطانة الخاصة بالفستان الأسود الذى كانت ترتديه “اترفعت” وأنها وجدت نفسها أمام كاميرات المصورين ولم تستطع التصرف بشكل عاجل يمنع هذه الأزمة، بالإضافة إلى تبرير الأمر بأن له علاقة بالمصور الذى تواجد خلفها وقام بالتصوير من هذه الزواية التى جعلتها تظهر بهذا الشكل الذى أثار حالة كبيرة من الجدل.

وبالبحث عن حقيقة ما قالته الفنانة رانيا يوسف لتهدئة الرأى العام، خاصة فى ظل حالة الغضب الكبيرة بسبب هذا الظهور الغريب فى ختام فعاليات المهرجان، وجدنا أن كلامها عن “البطانة” غير صحيح وأنها حاولت التعامل بشكل مختلف مع حالة الغضب بأن الفستان له بطانة، لأنه بالبحث عن تصميم الفستان الذى يمكن الإطلاع عليه بكل سهولة نكتشف أنه بدون “بطانة” من الأساس”.

ELISABETTA-FRANCHI-ab23281e2-2-600x734

الفستان الذى ظهرت به رانيا يوسف يمكن شراؤه أيضا من مواقع الشراء المختلفة على شبكة الإنترنت وعند رؤيته سيكون بدون بطانة، فضلا عن أن أحد المواقع قام بعرضه وعليه خصم كبير 50 % حيث يصل سعره الحقيقى إلى 1440 يورو، فى حين أنه معروض بعد الخصم بسعر 720 يورو، وهو من ماركة Elisabetta Franchi.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق