DFP

- Advertisement -

الاعضاء التناسليه لايمكن التبرع بها..اقتراح تسجيل رغبة المتبرع بالطاقه.. عضو اللجنه العليا لزراعة الأعضاء

0 29

الاعضاء التناسليه لايمكن التبرع بها..اقتراح تسجيل رغبة المتبرع بالطاقه.. عضو اللجنه العليا لزراعة الأعضاء :

قضيه جداليه مازالت علي مائدة الحوار ولم تحسم بعد رغم ان العالم كله اعد وشرعالقوانين الخاصه بملف التبرع بالأعضاء في هذا السياق بدا الدكتور عمرو عبد العال كلامه في أدق تفاصيل قضية التبرع

وعن التبرع بالجهاز التناسلي، أوضح عضو اللجنة العليا لزراعة الأعضاء، أن الخصية والبويضات هي التي تتسبب في اختلاط الأنساب؛ وهي أعضاء لا يتم التبرع بها؛ مؤكدًا أنه لا نقل للأعضاء التناسلية من شخص لآخر؛ وقضية التبرع بالأعضاء تحتاج لآلية تُسهل هذه العملية.

قال  الدكتور عمرو عبد العال، عضو اللجنة العليا لزراعة الأعضاء، إن هذه اللجنة تزاول أعمالها منذ 12 عامًا، وتناقش أي أمور تختص بزراعة الأعضاء من شخص حي لآخر حي أو من شخص ميت إلى آخر حي.

التبرع بالأعضاء
وأضاف عبد العال، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج صالة التحرير المذاع عبر قناة صدى البلد، أن القانون نص على ضرورة إثبات رغبة المتبرع في التبرع بالأعضاء، لافتًا إلى أن الدول التي تقوم بزراعة الأعضاء من حديثي الوفاة تقوم بإثباتها في الأوراق الرسمية.

وتابع عضو اللجنة العليا لزراعة الأعضاء: طرح هذا الموضوع مؤخرًا بهذا الكم من الزخم؛ يُشير إلى ضرورة أن تبدأ مصر هذه الخطوة وإيجاد آلية التبرع لمن أبدى رغبته بذلك، مضيفًا: اللي مبيعرفش يزرع كبد بيتوفى، وعاوزين نسهل الطريق للمقتنعين 100%، والقانون بيقول إن التبرع ده بيتحط في ورق رسمي.

واقترح عمرو عبد العال، أن يتم تسجيل رغبة الشخص المتبرع في بطاقة الرقم القومي، تسهيلًا على هذه الفئة من إجراءات التبرع الروتينية الكبيرة، مشيرًا إلى زراعة 5300 حالة كبد، و20 ألف حالة كلى، ويتم احترام رغبة الأقارب من الدرجة الأولى في تبرع الشخص من عدمه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق