DFP

- Advertisement -

ad11
ad11

اقترب ميعاد التابلت وهم في دروسهم مطحونين

0 401

رغم اختلاف المواعيد التي تم تحديدها من قبل لتوزيع اجهزة التابلت ،الاان الوقت جاء واقترب حسب كلام وزير التربيه والتعليم نهايه الشهر الحالي او بداية ديسمبر، بالطبع كما يري الدكتور طارق شوقي ان ادوات خطته التي يعتمد عليها في نجاح تطوير التعليم سوف تتحقق علي ارض الواقع  ،مابين جهاز تابلت وانترنت داخل المدارس ،وبنك المعرفه، ولننتظر جميعا حتي اقتراب الصورة،وتكون اكثر وضوحا لمعرفة النتائج،وعلي الجانب الاخر او الضفة الثانيه يعيش الطلاب والاهالي في حالة من التضارب ، وتعود تلك الحاله الي ان المتغيرات حتي الان في العملية التعليمية ،لم يحدث فيها جديد،بل علي العكس تماما هناك امور طرات ،تعتبر نذير او مؤشر غير مرضي،منها المواد الدراسيه المتصلة،التي اصبحت 13 مادة تدرس طوال العام بعد ان كانت مقسمة علي فصلين دراسيين،وضيف علي ذلك الغاء( الملاحق ) تلك المعطيات جعلت اولياء الامور في حالة قلق، وذلك لعدم طمانتهم،اي ليس هناك جسر يمكن ان يعبر عليه التعليمات والمعلومات، التي تجعل الجميع يثق في كل ما هو جديد ..نترك مرحلة الشد والجذب بين اولياء الامور والتربية والتعليم ،ونعود للتابلت الذي يحمل امال وطموحات  الدكتور طارق شوقي ،في تحقيق انجاز يحسب له اذا صدق ،سوف يدخل التاريخ،..!! وكيف يحدث ذلك واولياء الامور يروا ان الاوقات والايام تمر بسرعة دون حدوث اي مؤشر يدفعهم للتفاؤل،..حقا المعادلة صعبة التوازن، فماهي الاسباب الحقيقية لتلك الحالة ،التي ينعدم فيها الثقة  وتهتز علي صخرة التغيير، اعتقد ان الحل سفط من حسابات الدكتور طارق شوقي ،حيث كان من الاسلم ان يشارك المجتمع في مشروعه من خلال طرحه علي الجميع ،وانه كان من الافضل ان يترك الصياغه النهائية لهذا المشروع تكتب علي اوراق الحوار،والمناقشه حتي يتحمل الجميع المسئولية ،وليس طرف واحد ،الامور تحركت علي  ارض الواقع ،ومن الافضل ان ننتظر ،لنتعرف علي النتائج،ونحكم علي التجربه،ونتمني ان يحقق التابلت انجاز مالانتوقع حدوثه..نعود لتصريحات الوزاره التي

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن التابلت الذى سوف يتم توزيعه على طلاب الصف الأول الثانوى سيكون محملا بالمحتوى العلمى والفيديوهات والكتب الخارجية، إضافة إلى إمكانية دخول الطالب على بنك المعرفة المصرى لتحقيق أعلى استفادة، وفى إطار تغذية الطالب بأكثر من مصدر للمعرفة، بحيث لا يعتمد على كتاب الوزارة فقط.

ad4

وأوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنها قاربت على استلام كافة الكميات المطلوبة من أجهزة التابلت لطلاب الصف الأول الثانوى، حيث من المقرر أن يتم وصول جميع الكميات نهاية الشهر الجارى

وقالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه من المقرر أن يبدأ التوزيع نهاية الشهر الجارى وبداية ديسمبر المقبل، موضحة أن البداية ستكون بالمحافظات التى تم تجهيزها بشبكات الفايبر والسيرفرات، ومن المقرر أن تكون محافظات القنال والصعيد فى البداية.

وأوضحت المصادر أن الطلاب يتسلمون التابلت بالمحتوى عليه وسوف تتابع الوزارة وصول الجهاز لكل طالب فى يده من خلال حطة ولجان متابعة فى الإدارات التعليمية والمديريات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق