DFP

- Advertisement -

ad11
ad11

اعتراف بعبقرية ودقة أجهزة وعلماء مصر في رصد هلال العيد.. السعوديه تستعين ببرج الساعه لتلافي الأخطاء

0 595

المعهد القومي للبحوث الفلكي والجيوفيزيقيه يعمل به خبرات كبيره في مجالات مختلفه، من علماء رصد الزلازل وكذلك علماء فلك، وتحديد الاهله، والجميع يشهد لعلماء مصر بالعبقريه بشكل عام، ولهذا المعهد بشكل خاص فهو

  • من أقدم المعاهد العلمية في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط حيث يعود إنشائه إلى عام 1839 في منطقة بولاقبالقاهرة كمرصد للأجرام السماوية وفي عام 1903م استقر في موقعه
  • الحالي بحلوان

. أما دار الإفتاء المصريه فهي أيضا من أوائل الجهات المتخصصة علي مستوي العالم   لها خبراتها الكبيره و، استعداداها لاستطلاع الاهله  عبر الخطوات التالية:

1 ـ تشكيل لجان من الدار والمعهد القومي للفلك لاستطلاع الهلال.

2 ـ رصد الهلال بـ7 مراصد هي ” 6 أكتوبر وسيوة بمرسى مطروح، وقنا وتوشكى بأسوان، وسوهاج والوادي الجديد، ومرصد حلوان والقطامية بالقاهرة”، بعد اعتمادها من هيئة المساحة المصرية.

3 ـ يتواجد أحد أمناء الفتوى المتخصصين المدربين على رصد الأهلة بكل مرصد.

4 ـ تتم رؤية الهلال بالعين المجردة وعبر التلسكوبات وخرائط لتحديد زاوية الهلال المتوافرة في المراصد.

5 ـ بعد الانتهاء من رصد الهلال، ترسل اللجنة تقريرًا سريًا لمفتي الجمهورية يتضمن مدى تحقق رؤية الهلال من عدمه.

6 ـ يعلن مفتي الجمهورية رؤية الهلال شوال بعد غروب شمس الـ29 من رمضان.

في الوقت نفسه، أكدت دار الإفتاء المصرية، أنها هي الجهة الوحدة المنوط بها الإعلان عن هلال شهر شوال، وأول أيام عيد الفطر المبارك.. نعود لمعهد الفلك او البحوث الفلكي والجيوفيزيقيه

والذي شهد المعهد منذ نشأته وحتى الآن تطورا هائلا في كافة فروع الفلك والجيوفيزياء بتخصصاتها الدقيقة كما أنشئ له عدة مراصد ومحطات في كافة أنحاء الجمهورية وأصبح بيتا من بيوت الخبرة على المستوى العالمي في مجال تخصصاته المختلفة، اما قصة رصد تاريخ المعهد والخبرات التي يمتلكها من معدات واجهزه حديثه، وذلك لما حدث مؤخرا، والطريقة والضجة التي صاحبت اعلان شهر شوال وماترتب عليها من لغط كبير، حيث

قررت المملكة العربية السعودية أن يكون مركز برج الساعة بمكة مرصدًا إسلاميًا للأهلة، ومن خلاله يتم رصد هلال شهري رمضان وشوال وسائر الشهور، كونه يضم مجموعة مناظير عالمية.

ونقلت صحيفة “سبق” السعودية عن المشرف على كرسي الملك عبد الله بن عبد العزيز لرصد الأهلة وأبحاث القمر، والمشرف على جميع الشئون العلمية المتعلقة بمركز برج الساعة للأهلة والتوقيت والفلك الدكتور ياسين مليكي، قوله إنه اعتبارًا من شهر رمضان المقبل سيكون مركز برج الساعة بمكة مرصدًا إسلاميًا للأهلة.

ad4

وأضاف مليكي أن المركز فريد من نوعه وفيه أدقّ مواقيت تؤخذ من المركز نفسه، ما يثبت ذلك أن المملكة العربية السعودية تقود العالم الإسلامي بموضوع الوقت والمواقيت، لافتًا إلى أن المركز ضمن 14 مرصدًا.

وتابع أن المركز سيسهم مع العالم ككل من وكالات الفضاء العالمية مثل الأمريكية والأوروبية والمواقع الجبارة في الجامعات العالمية، وسيكون المرصد الأول للعالم الإسلامي، وسيتم رصد هلالي شهر رمضان المبارك والعيد العام المقبل من خلاله ليصبح أول مرصد متكامل وفريد من نوعه على مستوى العالم تحتضنه مكة المكرمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق