ad1
ad1

..اسئلة مشروعة للدكتور طارق شوقي ..التابلت هيتوزع يوم 20 ماشي ..والامتحانات بعده ب10 ايام يبقي الامتحان ورقي ولا تكنولوجي ..!!..

0 1٬055

  

 

ما اعلنته وزارة التربية والتعليم حول توزيع اجهزة التابلت خلال هذا الشهر ،تحديدا يوم 20 شيئ جيد، ولكنه يحتاج الي منطق وعقل في القرارات حتي يتم تنفيذها دون حدوث  اضرار للطلبة ،او حالة من اللغط والاقاويل ، و المعارك الجانبيةالكلامية،لسنا في حاجة لها في تلك الفترة، فمن المعروف ان الوزارة اعلنت ان امتحان الاول لطلبة اولي ثانوي سوف يكون خلال شهر ديسمبر،والامتحان التالي في يناير،اي مابين توزيع اجهزة التابلت وتادية الامتحان الاول ايام قليلة،فهل يستطيع الطالب ان يتمكن من استخدام الجهاز وان يؤدي الامتحان و يكتب  علي ( الكيبورد ) بطريقة صحيحة ؟ ، وكذلك هل تاكدت وزاراتي التربية والتعليم والاتصالات من فاعلية التكنولوجيا الجديدة ،الانترنت داخل المدارس ،وجودة التابلت في الدخول علي بنك المعرفة..!! كل تلك الاسئلة يجب ان يجيب عليها المسئولين قبل اتخاذ القرارات ، حتي لايحدث مالايحمد سواه، وندخل في قضايا فرعية، في نفس السياق

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن هناك متابعة مع المديريات التعليمية والأبنية التعليمية للتأكد من جاهزية المدارس الثانوى بالشبكات والسيرفرات الداخلية لاستقبال التابلت التعليمى لطلاب الصف الأول الثانوى خلال الأيام المقبلة، حيث من المقرر البدء فى توزيعه على الطلاب 20 نوفمبر الجارى، حسبما أعلن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، خلال الأيام الماضية.

وقالت مصادر مسئولة بالوزارة، إن المدارس الحكومية جاهزة، وجارٍ المتابعة مع المدارس الخاصة لانتهاء تركيب الشبكات والسيرفرات، موضحة أن الخطوات تسير بشكل طبيعى دون خلل وهناك متابعة دقيقة لتلك المرحلة قبل تسليم الطلاب للأجهزة.

وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت استلامها الدفعة الثانية من التابلت المدرسى، مؤكدة إن منظومة التعليم الجديدة تهدف إلى التحرر من ثقافة الحفظ ومنظومة الامتحانات الروتينية، وهى تعتمد بالأساس على أجهزة «التابلت» المعبّأة بالمناهج الدراسية، بمختلف الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية.

وأوضحت، أن الوزارة اتفقت مع عدد من الشركات على تطوير المناهج التعليمية، بالإضافة إلى تخزين «الفيديوهات» والكتب الخارجية مثل «الأضواء» على ذاكرات الأجهزة، وأن تجربة الامتحانات لن تعتمد على «عداد الدرجات»، وأن الاختبارات تهدف إلى تقييم مدى فهم الطالب، بالتعرض إلى موضوع معين والرد على الأسئلة حول هذا الموضوع.

جدير بالذكر، أن الوزارة تعاقدت مع إحدى الشركات على شراء 7 آلاف فيديو باللغة العربية، بالإضافة إلى المناهج المصرية، وسيكون بإمكان الطالب المفاضلة بين المناهج، واختيار ما يناسبه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق