اختاروا لابنائكم وانفسكم مابين تيشيرت ازارو الذي مزقه للفوز بالايحاء،..وقصة اعتراف علي خليل التي خلدته

0 275

مابين قصة اليوم والامس مسافة زمنية قدرها تقريبا 34 عام..قصة الحاضر لاعب نادي الاهلي الذي مزق تشيرته لايهام الحكم باحتساب ضربة جزاء في نهائي افريقيا ..اما قصة الامس اعتراف لاعب نادي الزمالك بعدم صحة الهدف الذي احرزه في مباراة الاسماعيلي عام 1978تحديدايوم 14 ابريل، هذا الموسم فقد الزمالك لقب الدوري..فماذا تختاروا لانفسكم ولابنائكم، مابين المكسب بوسيلة خاطئة (حرام) وتخسر نفسك ،وتسجل في تاريخك نقطة سوداء،لايمكن محوها حتي لو حصلت علي القاب وبطولات ،او تكسب نفسك وتخسر مباراة او حتي بطولة ولكن يخلد نفسك في التاريخ وتحصل علي لقب اهم هو الامين،وتعيش مرفوع الراس لانك تزرع القيم والمبادئ بين الناس.

رغم أن الزمالك عامها خسر الدورى بفارق ضئيل من النقاط مع الأهلى».

على خليل لم يحرم فريقه فقط من الهدف، بل حرم نفسه أيضًا من هدف مهم فى صراعه على لقب هداف الدورى، لكنه استطاع أن ينهى الموسم هدافا للمسابقة برصيد 12 هدفا.

وربما لا يعلم كثيرون أن اللاعب السابق باعترافه أنقذ الإسماعيلى من الهبوط، فالدراويش أنهوا الموسم فى المركز العاشر ونجوا من الهبوط بفارق هدف عن الأوليمبى، الذى ودع دورى الأضواء والشهرة فى نهاية الموسم مع ألعاب دمنهور صاحب المركز الـ12 والأخير، ولو تعادل الزمالك مع الإسماعيلى فى تلك المباراة، كان أبناء الإسماعيلية سيحرمون من نقطة الفوز الإضافية -ووقتها كان الفائز ينال نقطتين لا ثلاث- وبالتالى كان الإسماعيلى سيهبط ويبقى الأوليمبى.

 

«خليل»  الذي: «كان وقتها يقود هجوم الزمالك ضد الإسماعيلى، وصوبت كرة قوية اخترقت شبكة مرمى الإسماعيلى من الجانب، ودخلت المرمى وبعد حدوث اعتراض من الجماهير ولاعبى الإسماعيلى اعترفت للحكم أحمد بلال بأنها من الخارج بعدما كان قد احتسبها هدفاً ومعه حامل الراية فى ذلك الوقت أحمد المرشدى، وتم بعد اعترافه إلغاء الهدف، وعادت جماهير الإسماعيلى إلى المدرجات بعدما نزلت الملعب عند احتساب الهدف.

علي خليل  لم يندم على أمانته، ولو عاد به الزمن سوف يفعل ما فعله، وقال: «يكفيه الآن ما يسمعه  من كلام طيب من كل الناس سواء فى الإعلام أو الجماهير، .. الأمانة هى التى تعيش وحتى الآن لم يشعر بندم .

هو فخور بما فعله رغم أنه ترك الزمالك النادى العريق بعد هذا الموسم، ورغم أن إلغاء الهدف، وبالتالى ضياع الفوز تسبب فى ضياع بطولة الدورى بفارق نقطة لصالح ال

اما قصة الاخري للمتناقضة كمارصدتها الكاميرات التليفزيونية لقطة مثيرة للجدل للاعب المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي المصري، في مباراة الترجي التونسي، بذهاب نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا.
وظهرت لقطات تليفزيونية لأزارو، وهو يمزق قميصه، في محاولة لخداع حكم المباراة، وإيهامه بتعرضه للجذب بقوة من جانب لاعب الترجي للحصول على ركلة جزاء ثانية.
واعتمد بعض المحللين على صورة قميص اللاعب الممزق، لتأكيد صحة ضربة الجزاء الثانية، التي حصل عليها الأهلي في مباراة الترجي.
ورفض المهاجم المغربي التعليق على اللقطة أو القرارات التحكيمية، مؤكدا أن النادي أصدر قرارا بمنع اللاعبين من التحدث للإعلام.

وفاز الأهلي على الترجي بنتيجة 3-1 في ذهاب نهائي دوري الأبطال، أمس، بملعب برج العرب في الإسكندرية، وسط جدل تحكيمي حول صحة ركلتي جزاء حصل عليهما الفريق الأحمر، وسجل وليد سليمان منهما هدفين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق