DFP

- Advertisement -

أسرار تكريم  رئيس هيئة الطاقه الذريه السابق ومسئول الإعلام قبل انطلاق الحلم النووي المصري الذي نسجه عبد الناصر

0 299

بالرغم من مرور سنوات كثيره، تحقق

فيهاإنجازات طيبه في مجال عمله، ووصف بأنه من العلماء القلائل الذين وضعوا بصمه علي الخريطه النوويه المصريه، وكان حلمه ان يتحقق الحلم المصري النووي، بتشيد مفاعل مصري كبير حيث ظل الحلم يتنقل من عالم الي اخر من أبناء الوطن، وكان الزعيم عبد الناصر قد نسج الطموح مع الحلم وظل الجميع يتمني تحقيقه ذلك هو الدكتور هشام فؤاد الرئيس السابق لهيئة الطاقه الذريه، اما علي الطرف الآخر الملازم لنفس الحلم ويقوم بنقل مشاهده وجمله للإعلام والصحافه طارق عبد العزيز المسئول الإعلامي بالهيئة، فهو ايضا خريج كلية العلوم، وتسلم عمله وظل يرسم حلم المفاعل النووي المصري في كل سطر اوبيان يكتبه ويرسله للأعلام،.. التكريم تاخركثيرا ولكنه رساله لاستمرار الحلم الذي سينفذ في القريب العاجل

اختتمت مساء اليوم الثلاثاء فعاليات مؤتمر ” الذرة من أجل السلام ” الذى عقد على مدى يومين بالقاهرة بمشاركة نخبة من العلماء المصريين والألمان وممثلين لأهم الجهات العلمية فى مصر وألمانيا وكذلك ممثلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية  .

وقد أصدر المؤتمر فى ختام فعالياته اليوم عدة توصيات تأتى فى مقدمتها التوصية  بضرورة رفع وعى أبناء الشعب المصرى وكذلك الباحثين المصريين ، خاصة الشباب فيما يتعلق بأهمية تطبيقات الطاقة الذرية فى الكثير من مناحى حياتنا اليومية ودورها المجتمعى فى خدمة الشعوب .

وأوصى المؤتمر أيضا بأهمية التبادل العلمى والتكنولوجى بين دول العالم وخاصة ألمانيا التى تنتمى إليها مؤسسة الكسندر فون هومبولت التى تشجع البحث العلمى فى مختلف أرجاء العالم .

وقد قام الدكتور إباء الحصرى مدرس الكيمياء الصيدلية ورئيس المؤتمر ومنظمه قبل اختتام المؤتمر بتكريم ثمانية من العلماء والمسؤولين المصريين والألمان ومن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهم  الأستاذ الدكتور هشام فؤاد على رئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية الأسبق لإسهاماته المتميزة فى المجال النووى ، والسيدة الدكتورة جابريلا فويجت رئيسة ” منظمة المرأة فى مجال العلوم  النووية وهى منظمة عالمية غير ربحية تدعم  النساء اللائى يعملن فى مجال التطبيقات السلمية للطاقة النووية ، والأستاذ الدكتور أمجد شكر بالوكالة الدولية للطاقة الذرية ، والدكتور هايكو جريستنبرج الخبير فى المفاعل البحثى السلمى التابع لجامعة ميونخ التقنية ، والدكتور هانز يورجين فيستر الخبير فى التطبيقات السلمية للطاقة النووية ، والدكتور ماتياس شميت من جامعة كولونيا ، والدكتور يورج مونيج من مؤسسة ” جى آر إس ”  بمدينة كولون بألمانيا والأستاذ طارق عبد العزيز مسؤول الإعلام النووى بهيئة الطاقة الذرية المصرية تقديرا لإسهاماته على مدى 33 عاما فى مجال الإعلام النووى .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق